سؤال وجواب | دروس النصوص – درس (استعن بالله) – للصف الثالث الإعدادي

 سؤال وجواب | دروس النصوص – درس (استعن بالله) – للصف الثالث الإعدادي 
(أسئلة وإجاباتها)

مذكرة جوهرة اللغة | سؤال وجواب | دروس النصوص - درس (استعن بالله) - للصف الثالث الإعدادي  (أسئلة وإجاباتها)

(‌ج) قـــال رســول الله صلى الله عليه وسلم 

(( يَا غُلامُ , إنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِماتٍ , اِحْـفَظِ اللهَ يَحْفَظْكَ , اِحْفَظِ اللهَ تَجِـدْهُ تِجاهَكَ ,إذا سَألْتَ فاسْألِ اللَهَ , وإذا اسْتَعَنْتَ فّاسْتعِنْ باللَهِ  , واعْلَمْ أَنَّ الأُمَّةَ لَو اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعـوكَ بَشئِ لَمْ يَنْفَعـوك إلَّا بِشَئِ قَدْ كَتَبَهُ اللّهُ لَكَ . . . )) 
(‌أ) أكمــــل الحديث إلــى آخـــره . 
(‌ب) هـــات –  مرادف : (غـــلام , احفظ الله, يحفظك , تجــده تجاهــك, سـألت, استعنت) 
  – جمــع : (غــلام , شئ)  – مضــاد : (احفــظ, ينفعـــوك ,اجتمعت) 
(‌ج) مــن ألقـــاب ابن عبـــاس . . . . . .و . . . . . . . 
(‌د) أيــن تلقـــى ابن عبـــاس هـــذا الدرس ؟ وعـــلام يــدل ذلك ؟ 
(‌هـ) كيـــف تحفظ الله ؟ ومـــا النتيجــة الــمترتبـــة علــى ذلــك ؟ 
(‌و) مـــاذا تعلمت من هــذا الـحـديـث ؟ 
(‌ز)علـل : طلب الــمساعــدة من الله وليـــس مــن النــاس . 
(‌ح) هـــات  من الحديث أسلوبًــا وحــدد غرضــه . 
(‌ط) مــا علاقــة (يـحفظك) بــمــا قبــلـهـا ؟ 
(‌ي) مــا علاقــة (كلمـــات) بـمـــا بعــدهــا ؟ 
(‌د) قـــال رســول الله صلى الله عليه وسلم ( واعْلَمْ أَنَّ الأُمَّةَ لَو اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعـوكَ بَشئِ لَمْ يَنْفَعـوك إلَّا بِشَئِ قَدْ كَتَبَهُ اللّهُ لَكَ , ولَو اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَضُرّوكَ بِشَئِ , لَمْ يَضُرَوكَ إلَّا بِشَئِ قَدْ كَتَبَهُ اللَهُ عَلَيْك). 
(‌أ) مــا الفــرق بيــن (كَتَبَهُ اللّهُ لَكَ) و (كَتَبَهُ اللَهُ عَلَيْك) ؟ 
(‌ب) بيِّــن ما تـراه من جمــال فـي (أَنْ يَنْفَعـوكَ, أَنْ يَضُرّوكَ) . 
(‌ج) بيِّــن ما تـراه من جمــال فــي (واعْلَمْ) . 
(‌د) ((إذا سألت فاســأل الله , وإذا اسعنت فــاستعن بالله)).
 – مـــا الفـرق نـحـويًّــا بــين (ســألت , اِســأل) , (استعنت , استعـن) ؟
(‌هـ) اِقـــرأ ثــم أجــب –
وكــم يُيـــــسر مـــــن بعـــــيــد عُمـــــــر         ففرَّج لــوعــة القلـــــــب الشَّـــجـى 
وكــــــــــم هـــــــــمِّ تُـســـــاء بــه صبــاحًــا        وتتـــبـعـــــهُ الـمَـــــــــرَة بالعشــــى 
إذا ضــاقت بــك الأحوال يومًـــــا        فَلـُــــــــذ الأحـــــــــد العلـــــــــــــــــــى
(‌أ) استخرج من الأبيــات مـمــا يُعــبـر عن معــنــى قــولــه:  صلى الله عليه وسلم  (إذا سَألْتَ فاسْألِ اللَهَ , وإذا اسْتَعَنْتَ فّاسْتعِنْ باللَهِ). (‌ب) مــا الذي تفيــده (كــم) فــي الأبيــات ؟ 
(‌ج) فـــي البيت الثــانــي أسلوب جميـــل وحدده , وبين أثــره فــي الــمعنــى. (‌د) استــخرج من الأبيــات (ظرفــًا مبنيــًا وآخــر مُعــربًــا) – (فــعلًا مبنيًا للمفـعــول وحــدد ناثبه الفاعل) همــزة متطرفــة مُبينًــا سبب كتابتهــا علــى هــذه الهيئــة .

مظــــــاهر الـجــمــــــال :- 

1- (كنت خلف رسول الله يومًــــا) : تعبيــر جميــل يُوحــي بفخر ابن عبـــاس بصحــــبــة الرســول صلى الله عليه وسلم 

2- (يا غلام ) : أسلوب نداء غرضه التنبيه , كلمة غلام تدل على صغر سنه وقلة المعرفة والخبرة , وبحاجة إلى النصح وإرشاد وتوجيه العقل فـــي طريقه  السليم , وهــو تعبيــر يُفيــد حرص النبـــي صلى الله عليه وسلم  علــى التنشئة وتعليمهم مــا ينفعهم من أمـــور فــي سن مبكــرة والنداء للتــنــبــيــه. 

3- (إني أعلمك كلمات) : أسلوب مؤكد بـ(إن) لتنبيه المتلقي , وجاءت (كلمات) نكرة للتعظيم , وجمعًا للكثرة , علاقتها بما بعدها إجمال بعده تفصيل, والأفعـــال (احفظ , اســأل, اعلــم) جاءت تفصيلًا وتوضيحًا لتلتك الكلمـــات. 

4- (احفظ الله يحفظك) : أسلوب أمـــر غرضه النصح والإرشاد , ( يحفظك ) نتيجة لما قبلها , وكذلك (تجده تجاهك) . 

5- (إذا سألت فأسأل الله) : أسلــوب شرط للتحقيق , والأمـــر للنصح والإرشاد ,وحـــذف المفعول به للفعل (سألت)  تفيد شمول المسائل التي يمكن أن يطلبه العبد من ربِّـــه . 

6- (اعلم):أسلوب أمر يفيد لفت الانتـبــاه لـما سَيُـقــال بعد؛ لأهميته ,(أن الأمة): أسلوب مؤكـــد بـ(أن) والأمـــــة تفيـــــــد العمـــــوم والشمــــول .

 7- (لم ينفعوك إلا بشئ قد كتبه الله لك) : أسلوب قصر  أداته ( النفي والأستـثـناء ) ليستـقــر المعنى في النفس . 

8- (لم ينفعوك إلا بشئ – لم يضروك إلا بشئ) : بينهما مقابلة يوضح المعنى ويقويه , وكذلك (كتبه الله لك – كتبه الله عليك). 

9- ( رُفعت الأقلام , وجفت الصحف ) : أسلوب بلاغي غرضه الـتـأكيـــد على أن كل شئ مُقــــدر من الله وبـيــده , وبنـــاء الأفعـــال للمفعول (المجهـــول) للعــلــم بالفاعــل الذي كتب مقـــاديــر الخلائــق وهــو اللع عــــزَّ وجــلَّ , وجاء (الأقـــلام , الصحف) معرفة للتعظـيــم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى