سؤال وجواب | مدارس الشعر في الأدب الحديث (الاتجاه الرومانتيكي – مدرسة الديوان) – للصف الثالث الثانوي

   الأدب في العصر الحديث | للصف الثالث الثانوي 
(الاتجاه الرومانتيكي – مدرسة الديوان)

الأدب في العصر الحديث | للصف الثالث الثانوي  (الاتجاه الرومانتيكي - مدرسة الديوان)

سؤال & جواب

1- ما سبب تسمية جماعة الديوان بهذا الاسم ؟

نسبة إلى كتابهم (الديوان في الأدب والنقد)، الذي أصدره العقاد وإبراهيم عبد القادر المازني عام 1921م، يهاجمون فيه الكلاسيكية الجدية، فسمي الثلاثة، (جماعة الديوان، أو شعراء الديوان، أو مدرسة الديوان)، وإن ظهرت إسهاماتهم الشعرية، وآراؤهم النقدية عام 1909م أي قبل ظهور هذا الكتابز

2- ماذا تعلم عن رواد جماعة الديوان ؟

1- عبد الرحمن شكري.

ولد في بورسعيد سنة 1886م، وتخرج في مدرسة المعلمين العليا، ودرس في إنجلترا، وعمل مدرسًا وتدرج في مناصب التعليم حتى صار ناظرًا لإحدى المدارس الثانوية بالإسكندرية، ثم استقال، وقضى بقية حياته في عزلة حتى توفي سنة 1958م، وله 7 دواوين.

2- عباس محمود العقادز

ولد في أسوان سنة 1889م، وكان والده موظفًا هناك، ولم يستمر في التعليم بعد المرحلة الابتدائية، فعمل موظفًا في مصلحة البريد والبرق عدة سنوات، وعلم نفسه عن طريق القراءة، وألفّ أكثر من مائة كتاب منها سلسلة العبقريات، و7 دواوين تضم معظم شعره، وعمل بالصحافة واشتغل بالسياسة، واتصل بالإمام محمد عبده والزعيم سعد زغلول، وانتُخب عضوًا بالبرلمان، وسجن ستة أشهر عام 1930م بتهمة العيب في الذات الملكية (الملك فؤاد) ، وتُوفي سنة 1964م.

3- إبراهيم عبد القادر المازني.

وُلد في القاهرة سنة 1889م، من أسرة تنتمي لقبيلة (مازن) العربية، ونشأ في بيئة دينية؛ فوالده درس في الأزهر وعمل محاميًا شرعيًا، وبعد إتمام المرحلة الثانوية دخل كلية الطب، ولكنه تركها؛ لنفوره من منظر الدماء في دروس التشريح، والتحق بمدرسة المعلمين العليا، وتخرج معلمًا للترجمة في المدرسة السعيدية الثانوية، ثم الخديوية، ثم ترك الظيفة واتجه إلى السياسة واصحافة سنة 1918م، وبرع في الشعر، وله (ديوان المازني) في جزأين، ثم تفرغ لكتابة المقال والقصة الطويلة والقصيرة، وكان أسلوبه يمتاز بالسهولة والفكاهة والسخرية، وتوفي سنة 1949م.

3- ما الظروف التي أدت إلى ظهور جماعة الديوان، وأثرها عليهم ؟

الظروف الخانقة التي فرضها الاستعمار الكئيب على بلادنا ناشرًا الفوضى والجهل، والفقر، مستغلًا كل إمكاناته وقوته في تحطيم الشخصية العربية الإسلامية.

فلم يجد هؤلاء الشباب مجالًا لنمو شخصيتهم الإنسانية بالتحرر من الاستعمار، وتحمل المسئولية في بلادهم.

وحين تصادمت آمالهم وطموحاتهم مع الواقع الاستعماري البغيض.

أثر هذه الظروف عليهم .

لم يجد هؤلاء الشباب ما يهوِّن على نفوسهم المبتسمة هذا الخطيب، فدفعهم ذلك إلى 

1- الهروب من عالم الواقع المؤلم إلى الأحلام والأوهام.

2- اللجوء إلى الطبيعة يبثونها آمالهم الضائعة، ويأسهم من الحياة.

3- التأمل في الطون والتعمق في أسرار الوجود.

4- ما العوامل المؤثرة في شعر جماعة الديوان ؟

اعتزازهم بالثقافة العربية الأصيلة.

تأثرهم بالرومانتيكية الإنجليزية.

مطران الذي اعتبروه آبًا روحيًا لهم.

المأساة التي يعيشها جيلهم.

5- ما الأسس الفنية لمدرسة الديوان ؟

التعبير عن تجربتهم الصادقة، والمأساة التي يعيشها جيلهم.

الاتجاه إلى الذات الإنسانية في شعرهم.

الميل إلى الخيال في التعبير عن تجاربعم.

6- ما موقف مدرسة الديوان كما يلخصه العقاد ؟

بدأ الشعراء الثلاثة منذ عام 1909م ينشرون آراءهمـ ويدعون لمذهبهم، في مقالات بالصحف، وفي مقدمات دواوينهم، ومن ذلك : يقول العقاد ملخصًا فيه موقف مدرسة الديوان في مقدمةالديوان الأول لإبراهيم المازني عام 1912م:

“لقد تبوأ منابر الأدب لا عهد لهم بالجيل الماصي، ونقلتهم التربية والمطالعة أجيالًا بعد جيلهم، فهم يشعرون بشعور الشرقي، ويتمثلون العالم كما يتمثله الغربي وهذا مزاج أول ما يظهر من ثمراته أن نزعت الأقلام إلى الاستقلال، ورفع غشاوة الرياء والتحرير من القيود الصناعية”

7- قارن بين نظرة جماعة الديوان للشعر وبين نظرة الإحيائيين.

جماعة الإحياؤ : ينظرون إلى اخلف، ويعيشون في ظل القديم.

جماعة الديوان : ينظرون إلى الأمام يستهلمون ذواتهم وخيالاتهم وعواطفهم وأحداسهم (تخمينهم وظنهم) ويعبرون عن مآساة عصرهم.

8- ما أوجه الاتفاق والختلاف بين جماعة الديوان ومطران ؟

أوجه الاتفاق : (الاتجاه إلى الذات الإنسانية، التحليق في سماء الخيال، الوحدة العضوية، البعد عن شعر المناسبات).

أوجه الاختلاف :

رومانسية مطران :

خطورة انتقالية من الكلاسيكية إلى الرومانتيكية.

تُاثر بالرومانتيكية الفرنسية.

ظهور الجانب الوجداني في شعرهم.

اللغة حية نابضة رقيقة فضحى تنأى عن الغريب.

جماعة الديوان: 

انطلاقة في طريق الرومانتيكية.

تأثروا بالرومانتيكية الإنجليزية.

طغيان الجانب الفكري على الجانب الوجداني، الذهنية الجافة

اللغة حية قريبة من أفهام الناس باستخدام لغة العصر.

9- ما المآخذ (السلبيات، العيوب، النقد، الأخطاء) التي اتخذها الديوانيون على شعراء مدرسة الإحياء ؟

اخذوا عليهم استلهام النماذج البيانية القديمة مثلا أعلى لهم في شعرهم، وطغيان هذا الجانب البياني على المضمون والفكرة.

لم يرتضوا منهم اهتمامهم الزائد بشعر المناسبات وامحافل، والبعد عن تصوير الخلجات النفسية الإنسانية، وإن كتب العقاد فيالمدح، معللًا بأن المدح الصادق ليس عيبًا.

لم يوافقوهم في الاهتمام بقشور الأشياء، وظواهرها.

هاجموهم؛ لعدم وضوح شخصياتهم الشعرية وضوحًا تامًا في شعرهم، وبخاصة في معارضاتهم الشعر القديم.

نقدوا مبالغاتهم،وعدم وضوح الصدق في شعرهم.

عابوا عليهم عدم مراعاة الوحدة الفنية في شعرهم، وانتقالهم من غرض إلى غرض آخر في القصيدة.

10- ما الخصائص الفنية لمدرسة / جماعة الديوان ؟

جمعوا بين الثقافة، والثقافة الإنجليزية.

الطموح والتطلع إلى المثل العليا، ولكن آمالهم وطموحاتهم فاقت واقعهم.

القصيدة عندهم كائن حي لكل جزء فيه وظيفته وماكنه، بحيث تكون القصيدة بناء حيا لا تتعدد أغراضه ولا تتنافر أجزاؤه( وحدة عضوية.

وضوح الجانبالفكري في شعرهم، مما جعل الذهنية تكثر في شعرهم، والعقلانية تطغى على عاطفتهم (الذهنية الجافة)

يتأملون في الكون، ويتعمقون في أسرار الوجود.

الصدق في التعبير، والبعد عن المبالغات.

ظهور مسحة الحزن، والألم، والتشاؤم، واليأس في شعرهم.

تخلصوا من ـثير الآداب القديمة، فلم يستعيروا المادة الأدبية القديمة، واستخدموا لغة العصر.

البعد عن المناسبات، والموضوعات السياسية والاجتماعية.

اهتموا بتعميق الظواهر على جوهرها، مما جعل الفكريسبق الشعور 

تعمبق فكرة الاهتمام بوضع عنوان القصيدة، ولكنهم تجاوزوها إلى وضع عنوان للديوان كله، ليدل على الإطار العام له، كما تجد في (عابر سبيل) للعقاد، و(أزهار الخريف) لشكري.

11- كيف انفكت جماعة الديوان ؟

هاجم شكري المازني لاختلافهما في بعض القضايا الأدبية، وأخذ العقاد جانب المازني.

توقف عبد الرحمن شكري عن قول الشعر بعد صدور ديوانه السابع (ازهار الخريف) عام 1918م، وأخلد إلى العزلة.

انصرف المازني عن قول الشعر، بعد صدور ديوان الثاني سنة 1917م وآثر كتابة القصة، والمقال الصحفي.

بقى العقاد وحده ممثلا لهذا الاتجاه جاعلًا للشعر المكان الثاني من اهتماه الأدبي والفكري، بعد كتاباته السياسية، والاجتماعية، والأدبية، والإسلامية التي احتلت المكانة ألأولى عنده.

12- من الأدباء اللذين تتلمذوا على يد العقاد ؟

هناك أدباء تتلمذوا على يد العقاد ومثلوا استمرارًا لهذا الاتجاه.

(محمود عماد، وعبد الرحمن صدقي، وعلى أحمد باكثير، والحساني عبد الله من مصر، ومحمد حسن عواد السعودي).

13- ما الفرق بين مدرسة الديوان ومدرسة الإحياء (الكلاسيكية) ؟

مدرسة الإحياء :

1- الالتزام بوحدة الوزن والقافية.

2- يستخدمون لغة التراث.

3- يكثرون من محاكاةالقدماء.

4- يتمسكون بوحدة البيت الشعريز

5- المغالاة في استخدام الصور.

6- الخيال مستمد غالبًا من القديم.

مدرسة الديوان

1- عدم الالتزام بوحدة الوزن والقافية.

2- يستخدمون لغة العصر (السهلة).

3- لا يُحاكون القدماء.

4- يتمسكون بالوحدة العضوية.

5- عدم الإسراف في استخدام الصور

6- الخيال مستمد من البيئة الجديدة

14- لعنوان القصيدة أو الديوان أهمية عند جماعة الديوان. وضح ذلك.

حرض شعراء الديوان على وضه عنوان للقصيدة؛ ليدل على الإطار العام لها فيبين الهدف والمضمون والموضوع، وهذا يؤكد الوحدة العضوية لها، كما يحرصون على وضع عنوان للديوان مثل (عابر سبيل) و(أعاصير مغرب) للعقاد، و(ازهار الخريف) لشكري، و(أغاني الرعاة) للشابي، وهذه العناوين تدل على محتوى الديوان، خلافًا لما كان يفعله شعراء (الإحياء)، مثل (ديوان البارودي، والشقيات، وديوان حافظ) .

15- لماذا يميل شعرهم إلى الجفاف ؟ الذهنية الجافة.

بسبب طغيان الجانب الفكري عندهم على الجانب العاطفيز

16- ماذا يقصد جماعة الديوان بقولهم القصيدة كائن حي ؟

يقصدون بذلك الوحدة الفنية المتمثلة في وحدة الموضوع، ووحدة الجو النفسي؛ فلكل جزء في القصيدة وظيفته ومكانه، بحيث لا يكون البيت وحدة القصيدة، بل هي وحدة متماسكة في موضوع واحد، فلا تتعدد الأغراض فيها، ولا تتنافى أجزاؤها، بل تأتلف تحت عنوان للقصيدة، فلا بجوز حذف بيت منها أو نقلة من موضعه؛ لأن ذلك يخل بها.

17-  ما موقف كل من الإحيائيين والديوانيين من الوحدة العصوية للقصيدة ؟

شعراء الإحياء : يعتبرون البيت وحدة القصيدة، وذلك يجعلها مفككة غير مترابطة؛ لأنهم يتابعون القدماء في تعدد أغراض القصيدة من البدء بالغزل، والوصف، والمدح، والحكمة؛ ولذلك يمكن حذف بعض الأبيات أو نقلها من مكانها إلى مكان آخر.

شعراء الديوان : يدعون إلى الوحدة العضوية، فالقصيدة عندهم كائن حي لكل جزء فيه وظيفته ومكانه بحيث تكون القصيدة بناء حيا لا تتعدد أغراضه، ولا تتنافر أجزاؤه بل تأتلف تحت عنوان للقصيدة.

18- ما رأي شعراء ديوان في شعر المناسبات ؟

يرون أن شعر المناسبات يُسمى نظمًا وليس شعرًا؛ لأنه يفتقد صدق الشعور، ويرد على ذلك بأن بعض القصائد التي تقال في المناسبات، قد تكون نابعة من تجربة صادقة، وفيها وحدة عضوية حتى إن العقاد الذي يعيب شعر المناسبات، له قصائد في المدح، والغزل، والرثاء؛ لأنه يرى أن المدح أو الرثاء الصادقين ليس عيبًا، فقد رثى (محمود النقراشي) بعد مصرعه، ورثى الأدبية (مي زيادة) في ذكرى الأربعين لوفاتها.

19- إلى أي مدى تختلف لغة الشعر عند مدرسة الديوان عنها شعراء الإحيائيين ؟ دعم رأيك بالأمثلة .

مدرسة الديوان تميل إلى اللة السهلة الواضحة والقريبة من لغة الحياة (لغة العصر)، ويظهر ذلك بوضوح في ديوان (عابر سبيل) للعقاد كقوله في (جندي المرور) :

متحكم في الراكبين وماله أبدا ركوبة

أنا راكب رجلي فلا أمر علي ولا شريبة

وكذاك راكب رأسه فلا هذه الدنيا العجيبة.

مدرسة الإحياء نحافظ على اللفظ الأصيل الفخم، والعبارات الجزلة الرنانة لتأثرها بالقديم.

مثل قول البارودي :

فيا قوم هبوا إنما العمر فرصة      وفي الدهر طرق جمة ومنافع

أصبروا على مس العوان وأنتم     عديد الحصى إني إلى الله راجع 

*  *  *

 لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى