سؤال وجواب | النثر الأدبي في العصر الحديث (الرواية – القصة الطويلة) – للصف الثالث الثانوي

 

النثر الأدبي في العصر الحديث | للصف الثالث الثانوي 
(الرواية – القصة الطويلة) 

النثر الأدبي في العصر الحديث | للصف الثالث الثانوي  (الرواية - القصة الطويلة)

سؤال & جواب

1- ما المفهوم العام للقصة ؟

– القصة هي حكاية حدث أو أحداث يقوم بها شخصيات من البشر أو غير البشر وسواء تعيين فيها الزمان أو المكان، أو غير معلومين، كما أنها ليست مقيدة بنوع خاص من اللغة.

2- ما مفهوم الرواية ؟

– هي نوع خاص من القصة .

3- ما التغييرات التي طرأت على عناصر القصة ؟

– أصبحت جميعها تحاكي الواقع المعيش، وخصها نقاد الأدب ومؤرخون في إنجلترا باسم (الرواية) وشاع هذا الاسم  منذ عام 1750م .

4- ما المقصود بمحاكاة الواقع في القصة (الرواية)

– الأحداث: أصبحت من قبل ما يجري على أرض الواقع المعيش حتى وإن كانت متخلية.

– الأشخاص : من طينة البشر يعيشون بيننا، وليسوا كائنات خرافية لا علاقة لها بدنيا الواقع.

– الأماكن : وهؤلاء الأشخاص يتحركون في أماكن محددة من بيئة اجتماعية معروفة كمدينة في القاهرة مثلا أو حي من أحيائها، أو قرية الريف.

– الزمن : والأحداث تقع في زمن معلوم يُدل عليه من خلال أحداث تاريخية معروفة أو يذاكر معروفة أو بذكر أزمنة معينة كالعام أو الشهر أو اليوم في تضاعيف السرد.

– اللغة : فإن التغير الذي أصاب اللغة يتمثل في أنها أصبحت من قبيل ما يتخاطب به الناس في الحياة اليومية.

– حجمها : يضاف إلى ذلك أن تكون ذات حجم كبير نسبيًا، لا يقل في رأي بعض النقاد عن ثلاثين ألف كلمة اما حدها الأقصى فلا نهاية له.

5- متى ظهرت الرواية بمعناها المعروف اليوم في أدبنا ؟

– لم تظهر الرواية إلى في أوائل القرن العشرين.

6- من الروايات الرائدة ؟

– رواية (زينب) للدكتور محمد حسنين هيكل باشا 1888- 1956م، التي صدرت عام 1913م.

7- ما موقف الكتاب من فن الرواية ؟

– حظى هذا الفن بإقبال عدد كبير من الكتاب عليه.

8- ما دور نجيب محفوظ في الرواية ؟

– بلغ نجيب محفوظ (ت : 2006م) ذروة الإبداع فيه حتى حصل على جائزة نوبل العالمية في الأدب عام 1988م، ومن أِهم أعماله الثلاثية بأجزائها الثلاثة (بين القصرين، قصر الشوق، السكرية).

*  *  *

 لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى