سؤال وجواب | قصة وا إسلاماه – الفصل الخامس

  قصة وا إسلاماه ! | للصف الثاني الثانوي 
(الفصل الخامس) 

قصة وا إسلاماه ! | للصف الثاني الثانوي  (الفصل الخامس)

سؤال & جواب | الفصل الخامس

1- كان جلال الدين مغرما بحب الصيد. وضح ذلك.

حيث كان لا يترك الصيد في إقامته وسفره، فإذا رأى سرابًا من الغزلان وهو سائر إلى غزوة أو قتال كان ينصرف عن جيشه ويذهب للصيد ولا يعود إلا إذا أصاب شيئا من هذا السرب، وانتقل هذا الغرام بالصيد إلى ابن أخته محمود.

2- كيف تم اختطاف محمود وجهاد ؟

كان محمود قد خرج ليصطاد أحد الأرانب البرية ومعه جهاد، ولم يكن معها غير حارسين والشيخ سلامة والسائس سيرون، فطلع عليهم سبعة من الأفراد المونروين، وأسروا الطفلين والشيخ سلامة، أما سيرون فقتلوه وألقوه في منحدر ضيق، وانطلقوا بهم إلى جبل الشًّطار.

3- علل: إشارة الشيخ سلامة لسيرون السائس بألا يقاوم الخاطفين.

خوفا على حياة الأميرين، وطبعا في أن يلحق بهم جماعة من الجيش للبحث عنهم إذا أحسوا بتأخرهم.

4- علل: كان الولع بالصيد له تأثير كبير في تغير مجرى حياة الأميرين (محمود، وجهاد)

لأنه عند انطلاقهما لصيد الأرنب تعرضا للخطف، فبعد أن كانا أميرين أمامهما مستقبل عظيم، أصبحا مهددين بالقتل أو البيع في سوق الرقيق وأصبح مصيرهما مجهول.

5- ماذا كان مصير محمود وجهاد، والشيخ سلامة بعد أن اختطفهم اللصوص ؟

محمود وجهاد : تم بيعهما إلى أحد تجار الرقيق بمائة دينار.

الشيخ سلامة : رفض التاجر شراءه مع الطفلين لكبر سنه، وبقى في جبل الشطار.

6- غير اللصوص اسمي محمود وجهاد إلى اسمين أعجمين فماذا أسموهما ؟

سموا محمود (قطز)، وجهاد (جلنار).

7- لم حزن الشيخ سلامة عندما رفض التاجر شراءه مع الطفلين ؟

لأنه كان يتمنى أن يصحب الطفلين، كي يعودهما على الحياة الشاقة الجديدة، والتي تختلف كل الاختلاف عن حياتها السابقة.

8- ما النصائح التي قدمها الشيخ سلامة للطفلين ؟

الصبر على قضاء الله حتى يأتي الفرج.

طاعة أمر مولاهما ليحسن معاملتهما، وحتى لا يتعرض لهما بالسب والإهانة ولا يبيعهما إلا للأمراء والملوك.

9- استطاع الشيخ سلامة الهندي زرع الأمل في نفس الطفلين بدليل ذكره لهما.

الدليل هو قصة سيدنا يوسف عليه السلام الذي بيع بدراهم معدودة، ثم أصبح ملكا على مصر، فتمنى الشيخ سلامة أن يرى الطفلين، وقد أصبحا يملكان البلاد بعد خروجهما من هذا المأزق العصب.

10- لماذا تعجب التجار من أمر الطفلين بعد لقائهما بالشيخ سلامة ؟

لأن محمودًا هدأ بعد أن كان عصيًا عنيدًا، كما أن جهاد اطمأن بالها، وتبعا مولاهما طائعين غير متمردين ولا متذمرين، وكل هذا بفضل حديثهما مع الشيخ سلامة.

11- كيف اختلف المختطفون في أمر الشيخ سلامة ؟

رأى بعضهم أن يطلق، ورأى البعض أن يبقى معهم لبحتطب لهم.

اتفقوا على بقائه حتى يبيعوه لمن يرغب في شرائه.

12- ما الخواطر التي جاشت بقلب الشيخ سلامة بعد فرا الطفلين ؟

تذكر الأيام التي قضاها في خدمة مولاه الكبير خوارزم شاه وابنه جلال الدين، وما شهدت عيناه من الأحداث والمصائب اليت انتهت بالطفلين إلى الرق.

13- علل: ازداد الشيخ سلامة حسرة وألمًا بعد فراق الطفلين.

لأنه شعر أنه استغل:

نفوذه على الطفلين، وثقتهما به واطمئنانهما له وإخضاعهما لمن اشتراهما خضوع العبيد.

سذاجتهما، وسلامة نيتهما وقلة علمهما بالحياة فخدعهما عن حقيق مصيرهما.

14- كيف كانت نهاية الشيخ سلامة ؟

بقى أياما لا يذوق الطعام ولحزنه الشديد لما حل بالطفلين حتى وهنت قوته، وساء حاله، وأصابته حمى شديدة بات يعاني منها طوال الليل حتى مات.

 *  *  *

 لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى