سؤال وجواب | قصة وا إسلاماه – الفصل السادس

  قصة وا إسلاماه ! | للصف الثاني الثانوي 
(الفصل السادس) 

قصة وا إسلاماه ! | للصف الثاني الثانوي  (الفصل السادس)

سؤال & جواب | الفصل السادس

 1- كيف عامل التاجر قطز وجلنار بعد أن وصل بهما إلى حلب ؟

كان يعاملهما معاملة حسنة فقد أنزلهما في بيت بعض معارفه، كساهما ثيابًا حسنة وأراحهما، ولم يسحبهما في المنزل، وكان يُقدم لهما الطعام ويسليهما بالقصص والنوادر.

2- لماذا عامل التاجر مملوكه بيبرس معاملة قاسية ؟

لكثرة تمرده على مولاه وسوء خلثه معه وميله الدائم للهروب.

3- صف سوق حلب.

كان يُعقد فيها سوق يوم الأربعاء من كل أسبوع (سوق حلب) ، يتتابع عليه الناس من كل مدن الشام وقراه، ليبيعوا، أو ليبتاعوا، وتوجد به أقسام (الحبوب، الأقمشة، الأدوية، العطور، والجواري، والعبيد، والخيول) وكل قسم منهم يسمى سوقًأ.

4- ماذا فعل الدلال بعدما تسلم الموالي الثلاثة من التاجر ؟

راح ينظر إليهم كأنه يختبر أوصافهم ويعرف سماتهم، ثم كتب أسماءهم في دفتره وتحت كل اسم منهم صفته وسنه وأصله، وأقل قيمة يطلبها صاحبه فيه.

5- صف حال الموالي الثلاثة في سوق الرقيق.

قطز وجلنار، غلب السكوت والحزن الشديد، وأصبحا لا يفهمان شيئا مما حولهما وظنا نفسيهما في منام لا في الحقيقة.

بيبرس: كان مطمئنا غير غاضب ولا مكتئب، إذا رأى عبدا أسود، أو جارية قبيحة ضحك وسخر.

6- من الذي اشترى بيبرس ؟ وبكم دينارًا اشتراه ؟

تاجر مصري

بمائة دينار.

7- بم شعر الرجل الدمشقي عندما وقعت عيناه على قطز وجلنار ؟

شعربالراحة والطمـأنينة نحوهما بعدما راح يقلب بصره في باقي العبيد ليتأكد من حُسن اختياره.

8- لماذا دار الشيخ غانم على الحلقات الأخرى في سوق النخاسة ؟

ليتأكد أن ليس في السوق أفضل من هذين الصبيين قطز وجلنار.

9- ما موقف الصبيين من نظرات الشيخ غانم المقدسي إليهما ؟

تضايقا في أول الأمر، ولكن شعورهما تبدل بعدما رأيا الطيبة الناطقة في وجهة.

10- ما الذي جال بذهن قطز وجلنار تجاه الرجل الدمشقي ؟

جال بخاطرههما انه صديق لهما يعرف حقيقة حالهما، وسر نكبتهما، وأنه أتى لينقذهما مما هما فيه، وأنه رسول جاء لهما من قبل ابيهما السلطان جلال الدين.

11- علل : الصبيان يجيلان الأفكار في رأسيهما في وقت واحد 

لأنهما بلغا من التألف والتمازج حتى صار كل منهما يعرف ما يدور في نفس الآخرن ومكنون صدره، فقد كانا يشعران بقلب واحد.

12- وضح الصفات التي وصف بها الدَّلال (قطز).

الوسامة، الأصل الكريم، الذكاء، الحُسن، السماحة، والشجاعة، العزة، والوادعة.

13- لماذا تمسك الرجل الدمشقي بسراء جلنار ؟

لأنه نظر إلى قطز فراه شاحب اللون، يابس الشفتين، ينتفض من القلق والدمع في عينيه كأنه يستعطفه ألا يبخل بالزيادة كي لا يفرق بينه وبين رفيقته فاشتراهما.

 *  *  *

 لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى