سؤال وجواب | قصة وا إسلاماه – الفصل السابع

  قصة وا إسلاماه ! | للصف الثاني الثانوي 
(الفصل السابع) 

قصة وا إسلاماه ! | للصف الثاني الثانوي  (الفصل السابع)

سؤال & جواب | الفصل السابع

1- ما السبب الذي دفع الشيخ غانم المقدسي لشراء قططز وجلنار ؟ وضح.

فساد ابنه موسى الذي أنفق في تربيته كثيرا من المال ليكون رجلا صالحا، إلا أنه نشأ فاسد الخلق، وعندما يئس أبوه من إصلاحه أراد أن يشتري غلاما يجد فيه ضالته اليت فقدها في ابنه العاق، وفتاة لترنس زوجته العجوز.

2- شاء الله ألا تخطئ فراسة الشيخ المقدسي في الصبيين. وضح

حيث تأكد له بعد أيام قلائل إخلاصهما له وتعلقهما به فأحبهما وبالغ في رعايتهما ووفر لهما من يعلمهما اللغة العربية.

3- ما الأنباء التي استفاضت في دمشق ؟

موت الطاغية جنكيز خان في مسقط رأسه، ورجوع التتار عن غزو بلاد الإسلام.

موت السلطان جلال الدين قتيلا في جبل الأكراد.

4- ما أثر موت جنكيز خان على الناس ؟

فرحوا بموته، وحمدوا الله على أن كفاهم شر أولئك الغزاة المتوحشين.

5- انقسم الناس حول موت جلال الدين. وضح ذلك مبينا أثر موته على (قطز) و(جلنار).

حيث إن بعض الناس شمتت لموته وبعضهم حزن عليه لما قام به هو وأبوه من جهاد التتار، أما الصبيان فحزنا حزنا شديدا على موت جلال الدين.

6- لم حزن قطز وجلنار على موت جلال الدين ؟ وما الذي خفف عنهما ذلك ؟

لأنهما كانا يُمنِّيان أنفسهما بالرجوع إليه؛ فانقطع أملهما في ذلك، وأيقنا أنهما سيبقيان في رقهما إلى الأبد..

ما وجداه في مولاهما الشيخ غانم من بر وحسن رعاية وإحسان.

7- اذكر مظاهر عناية الشيخ غانم بقطز وجلنار.

كان يعاملهما معاملة حسنة أحسَّا خلالها بالراحة والطمأنينة.

وعدهما بتزويج أحدهما من الآخر حينما تتهيأ الفرصة، ويُشفى من مرضه.

أوصى لهما بجزء من أملاكه، وبأن يُعتقا إذا ما دهمه الموت.

8- لِمَ زادت غير موسى من قطز ؟

لأن قطز:

انفرج بثقة الشيخ غانم حتى سلَّمه مقاليد خزائنهه، واسند إليه إدارة  أمواله وأملاكه فلا يخرج دينار، ولا درهم إلا من يده.

كان يسلم موسى راتبه اليومي بيده، وكلما يحتاج موسى للمال لينفقه في اللهو يتوسل إلى قطز ليعطيه زيادة على راتبه من غير علم أبيه، فيرفض قطز إعطاءه فيتهدده ويتوعده.

فاز بحب جلنار التي يريد موسى أن يتزوجها.

9- ماذا فعل موسى عندما اشتدت العِلة بأبيه ؟

جهر في القصر بأن الجو سيخلو له بموت أبيه، فيتصرف في أمواله وأملاكه كما يشاء وبينتقم من قطز وبينتزع جلنار منه.

10- علل: صبر قطز وجلنار على إيذاء موسى لهما بعد موت سيدهما.

إكرامًا لولاهما الراحل، ورعاية لمولاتهما الحزينة على رحيل زوجها.

11- بم وعدت ام موسى قطز وجلنار بعد إبطال موسى لوصية أبيه ؟ وما موقف موسى من ذلك ؟

وعدتهما بأنهما سيكونان تحت رعايتها، ولن يسمهما موسى بسوء، وأنها ستجعلهما من نصيبهما حين تقسم الترقة فتعتقهما وتزوجهما.

لما علم موسى لما عزمت عليه أمه أجَّل قسمة الميراث ليبطل ما تريده.

12- كيف استطاع موسى التفريق بين قطز وجلنار ؟

عن طريق إبطاله لوصية أبيه، فقد ذهب إلى وصي أبيه، وادعى أن جلنار هي سبب الفُرقة والخصام بينه وبين والدته، وأنه سيعود إلى بر والدته وطاعتها إذا بيعت هذه الجارية النمامة، وجعل يلح عليه في بيعها حتى بيعت لرجل من مصر.

13- ماذا فعلت أم موسى لإيقاف بيع جلنار؟

بعثت إلى موسى تعاتبه على ما صنع، وتلح عليه أن يستقيل البيعة ويستعديها منه فاعتذر إليها بأن ذلك لم يبقى في إمكانه.

14- من الحاجة على الفرَّاش ؟ ولماذا كان يذهب إليه قطز ؟

هو شيخ صالح يخدم رجلا من أغنياء دمشق يُقال له ابن الزعيم.

ليشكو إليه همومه وآلامه وما أصابه من اضطهاد موسى له بعد وفاة أبيه، وما مُني به من فراق حبيبته جلنار، كيف أنه سئم الحياة بعدها، فكان الحاجة علي الفرَّاش يواسيه ويخفف عنه.

15- كانت لطمة موسى لقطز سببا في كشف حقيقة قطز. وضح ذلك.

عندما همَّ موسى بضرب قطز بالسوط، تلقى قطز من يده السوط، فلطمه موسى وانصرف وهو يسب آباه وجده، فبكى بكاء شديدًا، فظن الحاج على أن بكاءه من أثر تلك اللطمة الشديدة، ولكن قطز أوضح له أن سبب بكائه من لعن أبيه وجده، وهما خير من أي موسى وجده، ثم أخبره أنه ابن أخت السلطان جلال الدين.

16- ما خطة الحاجة على لتخليص قطز من اضطهاد موسى له ؟

هي أنه سيقص على سيده ابن الزعيم خيره، وأنه سيشتاق لرؤيته حين يعرف أنه من اولاد السلطان جلال الدين، وسيحاول إقناع ابن الزعيم بشراء قطز.

 *  *  *

 لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى