سؤال وجواب | قصة وا إسلاماه – الفصل الثامن

  قصة وا إسلاماه ! | للصف الثاني الثانوي 
(الفصل الثامن) 

قصة وا إسلاماه ! | للصف الثاني الثانوي  (الفصل الثامن)

سؤال & جواب | الفصل الثامن

1- ما الذكريات التي دارت في رأس قطز في قصر ابن الزعيم ؟

تذكر الأيام التي قضاها مع جلنار عند الشيخ غانم المقدسي، حيث عاشا قبل ذلك في جو مضطرب يسوده القلق وتهدده الحروب والغارات والمصائب والنكبات حتى استقر بهما المقام في رعاية الشيخ غانم فلقبا من عطفه وبره ما أنساهما مرارة اليتم والرق، ولم يعكر صفوهما إلا عنت موسى واضطاده لهما.

2- ألمت بقطز مصيبتان. إحداهما صغرى والأخرى كبرى، فما هو ؟

الصغرى : هي عنت موسى واضطهاده له.

الكبرى هي فراق حبيبته جلنار، وحزنه عليها.

3- كيف اجتهد ابن الزعيم في أن يخفف عن قطز لوعته وحزنه ؟

كان يقربه منه، وينصحه بالتوقف عن الحزن على حبيبته جلنار.

عرض عليه أن يزوجه بأخرى، ولكن قطز كان يرفض في أدب.

أوصى الحاجة عليا أن يخدمه،وألا يقصر في العناية به، وأن يسلِّي همه.

4- كان للحاج على الفرَّاش دور كسر حدة الحزن داخل قلب قطز، وضح.

كان يتنزه به في ضواحي المدينة، وفي مجتمع النبات والماء، ويطوف به في زحمة الأسواق، ويغشى به مجالس العلم في المسجد.

5- تعلق قلب قطز بالعبادة والتقوى وضح.

كان يصلي الفروض لأوقاتها، ويحافظ على السنن، ويكثر من تلاوة القرآن، كما كان يتردد على مجالس العلم في جامع المدينة، ولايما دروس الشيخ ابن عبد السلام.

6- كيف عرف الشيخ العز بن عبد السام حقيقة قطز ؟

أتى الشيخ العز لزيارة ابن الزعيم ورأى قطز وسأل : “من هذا الشاب ؟” فاجابه ابن الزعيم وأخبره بحقيقة قطز، وأنه من بيت السطان جلال الدين.

7- علل : ثقة ابن الزعيم، والعز بن عبد السلام في قطز.

لما رأيا فيه من رجاجة عقله، وجودة رأيه، وكمال رجولته، والنهوض بمهما الأمور.

8- ماذا عرف قطز خلال الفترة التي قضاها في خدمة ابن الزعيم ؟

عرف كثيرا من أحوال العالم الإسلامي، وأحوال ملوكه وأمرائه، ومدى العلاقات والمنافسات التي بينهم على المُلك، وموقف كل منهم من معاداة الصلبيين أو موالاتهم.

9- ما السياسية التي كان يتبعها ابن عبد السلام وأنصاره ؟ ولماذا ؟

هي تكوين جبهة قوية من ملوك الإسلام وأمرائه.

لطرد الصلبيين من البلاد التي يحتلونها في الشام، ولصد غارات التتار التي تهددهم من الشرق.

10- انقسم ملوك العرب وامرائهم تجاه الصلبيين إلى فريقين. اذكرهما.

الفريق الأول : الملك الصالح نجم الدين أيوب صاحب مصر، على رأس الحركة الوطنية.

الفريق الثاني : الملك الصالح عماد الدين إسماعيل صاحب دمشق،  على رأس الحركة الموالية للفرنج.

11- علام كان يحرض ابن عبد السلام الملك الصالح أيوب ؟

كان يحرض على تطهير بلاد الشام من الصلبيين أسوة بجده المجاهد العظيم السلطان صلاح الدين، وكان بعده بمناصرة عامة أهل الشام له.

12- ماذا كان رد فعل إسماعيل عندما علم بعزم الصالح أيوب على السير إلى الشام ؟

اشتد خوفه، وعزم على غزو مصر قبل أن يغزو ملكها بلاده، وأرسل إلى أميري حمص وحلب يطلب منهما المساعدة.

اتفق مع الفرنج على مساعدته والسير معه لمحاربة سلطان مصر، وأعطاهم مقابل ذلك قلعتي “صفد والشقيق” وبلادهما، وصيدا وطبرية وأعمالهما، وسائر بلاد الساحل.

أذن للفرنج دخول دمشق وشراء الأسلحة وآلات الحرب من أهلها.

13- على أي شئ حثَّ الشيخ ابن عبد السلام الملك الصالح أيوب ؟ وبم توعده ؟

حثَّه على التعجيل بالجهاد.

توعده بغضب الله ونقمته وعذابه إذا تهاون في المسير حتى يتم ما أراده أعداء الإسلام به، مؤكدا له أن مسئولية ذلك ستكون على رقبته إذا قصَّر فيما أوجبه الله عليه، كما أنذره بضباع مُلكه وخسارة دنياه وآخرته.

14- ما مضمون خطبة الشيخ ابن عبد السلام ؟

بدأ بحمد الله والصلاة على رسوله.

ذكر الجهاد وفضائله وأهميته في إعلاء كلمة الله.

وجوب طاعة أولى الأمر.

ذكر ما أوجب الله على أولي الأمر من النصح للإسلام وحماية بلاده.

لم يدع للصالح إسماعيل في خطبته، واكتفى بالدعاء لمن يُعلى كلمة الإسلام.

15- كيف اختلف الناس حول مصير الشيخ ابن عبد السلام بعد خطبته ؟

منهم من رأى أن إسماعيل سيقتله. ومنهم من رأى أنه سيحبسه، ومنهم من رجح أنه سيعفيه ويصادر أملاكه، ومنهم من رأى أنه سعزله عن الخطابة ويشتت شمل أنصاره.

16- ما أثر خطبة الشيخ ابن عبد السلام على الناس ؟

اتفقوا على الإعجاب بها، ولكنهم اختلفوا في وجه الإعجاب فمنهم من أعجب ببلاغة الشيخ، ومنهم من أُعجب بقوة حجته، ومنهم من أعجب باطراء بيانه وتسلسله، ومنهم من أعجب بشجاعته وقوة قلبه.

17- كيف تصرف الصالح إسماعيل عندما علم بأمر خطبة ابن عبد السلام ؟

أمر بعزل الشيخ عن الخطابة والقبض عليه وخبسه حتى يعود إلى دمشق ويرى ماذا سيفعل في أمره.

18- لماذا اضطر الصالح إسماعيل للإفراج عن الشيخ العز ابن عبد السلام ؟

لأن أنصار الشيخ ثاروا مطالبين بلإفراج عنه، ولم يستطع الصالح إسماعيل قمع ثورتهم.

19- ما الحيلة التي لجأ إليها ابن الزعيم للاتصال بالشيخ العز ؟

تنكر قطز في زي حلاق حتى يكون همزة الوصل بين الشيخ وأنصاره ليطلعه على خططهم وأعمالهم وسائر ما يهمه من أخبار البلاد، ويبلغهم أوامره وإرشادته ليقوموا بتنفيذها.

20- ما الرؤية التي رآها قطز في منامه ؟

رأى أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقترب منه، ويبشره بأنه سيملك مصر ويهزم التتار.

21- ما الدعوتان اللتان دعا بهما الشيخ ابن عبد السلام لقطز ؟

الدعوة الأولى : اللهم حقق رؤيا عبدك قطز كما حققتها من قبل لعبدك ورسولك يوسف الصديق وعلى آبائه السلام.

الدعوة الثانية : اللهم اجمع شمله بأَمتك _جلنار) التي يحبها على سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم.

 *  *  *

 لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى