سؤال وجواب | قصة الأيام (الجزء الأول) – الفصل الثاني

  سؤال وجواب | قصة الأيام (الجزء الأول) – الفصل الثاني

سؤال وجواب | قصة الأيام (الجزء الأول) - الفصل الثاني

سؤال & جواب | ذاكرة الصبي

1- لماذا كان الماء ينطقع من حين إلى حين عن هذه القناة ؟

فإذا هي حفرة مستطيلة يعبث فيها الصبيان.

فيبحث الصبيان في أرضها عما تخلف من صغار السمك.

2- كان شاطئ القناة محفوفا بالمخاطر فعن يمين الصبي. (اختر)

سعيد الأعرابي وامرأته “كوابس”

المسحورون وهم فتنة للرجال والنساء.

التماسيح التي تزدرد الناس ازدرادا

العدويون وكلباهما العظيمان اللذان لا ينقطع نباحهما.

3- ذاكرة الإنسان غريبة حين تحاول استعراض حوادث الطفولة :

تتمثل بعض هذه الحوادث واضحا جليا.

تبقى بها الحوادث الهامة وتمحي غير الهامة.

4- تكتب السيرة الذاتية على شكل :

رواية.

5- كانت للقناة صورتان الأولى كما تخيلها وهو طفل والأخرى عندما عرفها على حقيقاها. وضح.

-صورة القناة في مخيلة الصبي : عالم آخر مستقل عن العالم الذي كان يعيش فيه، تعمره كائناتغريبة مختلفة لا تكاد تحصى؛ منها التماسيح التي تزدرد الناس ازدرادا، ومنها المسحورون الذين يعيشون تحت الماء بياض النهار وسواد الليل، حتى إذا أشرقت الشمس أو غربت طفوا يتنسمون الهواء، وهم حين يطفون خطر على الأطفال وفتنة للرجال والنساء، والأسماك الضخمة التي تبلتع الأطفال، وقد يجد خاتم سليمان في بطن إحدى الأسماك الطوال العراض الموجودة بها.

– وهي في حقيقتها : صغيرة يستطيع شاب نشيط أن يقفز من إحدى حافيتها إلى الأخرى وأن الماء الموجودة بها يمكن أن يبلغ إبطي الإنسان وحينما ينقطع عنها الماء من حين إلى آخر تصبح حفرة مستطيلة يبحث الأطفال في أرضها اللينة عن صغار السمك الذي مات لانقطاع الماء عنها.

6- عبر الكاتب عن تعجبه من ذاكرة الطفولة، فما وجه الغرابة فيها ؟

وجه الغرابة أن الإنسان حين يستعيد ذكريات وحوادث التي مرت به واضحة جلية كأن لم يمض بينها وبينه وقت طويل، ثم يُمحي منها البعض الآخر كأن لم يكن بينها وبينه عهد. 

7- ما الذي يذكره الصبي عما حل مكان السياجوالمزرعة ؟

رأى بيوتا قائمة وشوارع منظمة تنحدر كلها من جسر القناة ممتدة امتدادا قصيرا من الشمال إلى الجنوب وهو يذكر كثيرا من الذين كانوا يسكنون هذه البيوت، رجالا ونساء، ومن الأطفال الذي كانوا يعيشون هذه الشوارع.

8- ما الذي كان يسعد الصبي ويجهله مبتهجا وهو يقضي ساعات من نهاره على شاطئ القناة ؟

كان يقضي ساعات نهاره على شاطئ القناة سعيدا مبتهجا بما سمع من نغمات (حسن) الشاعر يتغني بشعره في (أبي زيد وخليفة ودياب) ، حين يرفع الماء عبشادوفه ليسقى به زرعه على الشاطئ الآخر للقناة.

9- هل استطاع الصبي عبور القناة ؟ وكيف كان ذلك ؟ وماذا فعل عندما عبرها ؟

نعم استطاع عبورها، وذلك عندما حُمل على كتف أحد إخوته، وقد ذهب إلى شجرات من التوت فأكل من توتها ثمرات لذيذة، وتقدم غير مرة عن يمينه على شاطئ القناة حتى وصل إلى حديقة (المعلم) وأكل فيها غير مرة تفاحا، وقطف له فيها غير مرة نعناع وريحان.

10- علل : رغبة الصبي الشديدة في الهبوط إلى القناة.

حتى تبتلعه سمكة ضخمة فيجد في بطنها (خاتم سليمان) الذي يحقق له كل ما يتمناه.

11- علل : لم يستطع الصبي أن يعبر من شاطئ القناة مسافة بعيدة.

لأن القناة تحيط بها أخطار حقيقية فعن جماعة (العدويين) وكلابهم الشريرة التي لا يسلم منها المارة إلا بعد مشقة وعن شمالها (سعيد الأعرابي) الشرير المكار المحب لسفك الدماء وزوجته (كوابس).

12- علل : وصف الصبي حياته بأنها كانت ضيقة قصيرة محدودة.

لأنه لا يستطيع الانطلاق مثل إخوته فتحركاته بنفسه محدودة ضيقة فهو يذهب إلى الشاعر عن طريق اعتماده على السياج، ويحاول أن يصل إلى القناة ويعبرها فلا يستطيع للأخطار المحدقة بها إلا عن طريق أحد إخوته حتى السياج يحسد الأرانب على تخطيه ىفي الوقت الذي لا يستطيع هو النفاذ من خلاله إلى ما وراءه؛ لأنه لا يعرف الكثير مما حوله من الأشياء إلا ما يحاوله عن طريق سمعه وحواسه.

13- علل : تغيرت نظرة الصبي إلى خاتم سليمان.

لأنه وجد نفسه يعبر القناة على كتف أحد إخوته دون الحاجة إليه.

14- اختلفت صورة القناة في مخيلة طفولة الكاتب عن صورتها في الحقيقة، وضح ذلك، وما دلالة ذلك على شخصية الصبي ؟

تصورت مخيلة الكاتب في طفولته القناة أنها عالم تملؤه كائنات غريبة منها : التماسيح التي تبتلع الناس، والمسحورون ةالذين سخرهم الجن، والأسماك الضخمة التي تبتلع الأطفال.

أما صورتها الحقيقية فهي مجرد حفرة مستطيلة صغيرة يستطيع الإنسان أن يقفز من إحدى حافتيها إلى الأخرى، ويلعب  فيها الصبيان عندما يجف ماؤها، ويدل ذلك على سذاجة التفكير، والخوف من المجهول.

15- علل : دنيا الصبي كانت ضيقة محدودة .

لأن الدنيا كانت تنتهي عن يمينه بهذه القناة التي لم يكن بينه وبينها إلا خطوات معدودة، فهو لم يكن يرى عرض هذه القناة، ولم يكن يقدر أن هذا العرض ضئيل بحيث يستطيع الشاب النشيط أن يثب من إحدى الحافتين فيبلغ الأخرى، ولم يكن يقدر أن حياة الناس والحيوان والنبات تتصل من وراء هذه القناة

16- علل : ذاكرة الطفل غريبة.

لأنها حين تحاول استعراض حوادث الطفولة ، فهي تتمثل بعض هذه الحوادث واضحا جليا كأ، لم يمض بينها وبينه من الوقت شئ، ثم يمحي منها بعضها الآخر كأن لم يكن بينها وبينه عهد.

17- بم وصف الكاتب ذاكرة الإنسان ؟ وما دليلك على ذلك ؟

وصفها بالغرابة عندما تستعرض حوادث الطفولة.

الدليل : أنها تتمثل بعض هذه الحوادث بصورة واضحة، كأنها لم يمض بينها وقت طويل، كما أنها تمحو البعض الآخر فهو يتذكر كل شئ، لكنه لا يعرف مصير كل هذا.

18- قارن بين اعتقاد الصبي عما بداخل القناة، وبين حقيقتها التي عرفها بعد ذلك.

القناة في خيال الصبي :

كانت القناة (الترعة التي في قريته) في ذهن الصبي عالما مستقلا عن العالم الذي يعيشه، تعمرها كائنات  غريبة من التماسيح التي تبتلع الناس، ومنها المسحورون الذين سحرهم الجن في خيال أهل الريف ومنها أسماك ضخمة تبتلع الأطفال وقد يجد فيها بعضهم (خاتم سليمان) عندما يدبره بإصبعه يحقق له خادماه من الجن كل ما يتمناه، وكم تمنى الصبي أن تلتهمه سمكة من هذه الأسماك فيجد في بطنها هذا الخاتم الذي كان في حاجة شديدة إليه.

القناة في حقيقتها :

ولكن القناة في حقيقتها ضئيلة العرض يمكن لشاب نشيط أن يقفز من فوقها ويمكن للإنسان أن يعبرها دون أن يبلغ الماء إبطيه، وينقطع عنها الماء من حين لآخر بحيث تصبح حفرة مستطيلة يبحث الأطفال في أرضها الليلة عن صغار السمك الذي مات لانقطاع الماء.

19- ضع كلمة (صح) أو كلمة (خطأ) أما العبارة المناسبة لكل منهما.

1- سعيد الأعرابي رجل يتحدث الناس بكثرة حبِّه لعمل الخير.  (        )

2- تمنى الصبي أن تبتلعه سمكة حتى يعثر على خاتم سليمان. (        )

3- كان الصبي مهملا كل الإهمال من الأسرة.  (        )

4- كانت القناة في خيال الصبي مليئة بالكائنات الغريبة. (        ) 

 *  *  *

 لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى