سؤال وجواب | قصة أبو الفوارس عنترة – الفصل الحادي عشر

  قصة أبو الفوارس عنترة | للصف الأول الثانوي 
(الفصل الحادي عشر – الفارس النبيل)

قصة أبو الفوارس عنترة | للصف الأول الثانوي   (الفصل الحادي عشر - الفارس النبيل)

سؤال & جواب | الفارس النبيل

1- كيف قضت حلة قيس بن مسعود ليلتها عندما علمت خروج بسطام للقاء عنترة ؟ ولماذا ؟

قضتها في اضطراب وقلق خوفا من أن يفتك عنترة ببسطام.

2- قضت حلة قيس بن مسعود ليلتها في اضطراب.علل.

لعلمها أن بسطام خرج يسعى إلى لقاء عنترة، فقد أعلمه عمرو بقدوم عنترة، وزيَّن له الخروج للقائه.

3- لماذا كان قيس بن مسعود بحرص على بقاء ابنه ؟

ليكون أمير القوم بعده.

4- علل: غضب قيس بن مسعود من زوجته.

بسبب تدليلها لبسطام، حيث كانت تنشئته بين النساء والفتيات، ولا تعرضه للمشقة.

5- كيف نشأ بسطام بن قيس ؟ ولم غضب قيس من زوجته ؟

نشأ بسطام بن قيس فتى مدللًا وسبب غضب قيس من زوجته أنها كانت تنشئه بين النساء والفتيات ولا تعرضه للمشقة وتحمل المسئولية.

6- صف مشاعر قيس وزوجته عندما علما بخروج ابنهما للقاء عنترة. ولماذا فعلا ؟

أصابهما الجزع.

خرج قيس في أهله لاحقًا بابنه، لعله يدركه قبل أن يصطدم بعنترة الذي عرفوا جميعًا أن الاصطدام به موت غير مردود، ولم تطق أمه البقاء خلفهم فسارت معهم متلهفة تبكي كأنها قد ثكلته.

7- كيف استطاعت زوجة قيس أن تفتدي ابنها بسطام من أبيه قيس ؟

بأن أرسلته إلى إخوتها في قبيلة تميم حتى يشب على الشجاعة والفروسية والنزال والاعتماد على الذات.

8- علل: تشتت العبيد في شعاب الطريق.

لعلهم يعرفون موضع سيدهم بسطام.

9- اختلف أسلوبا قيس بن مسعود وزوجته في تربية ابنهما قيس. وضح ذلك.

أراد قيس أن يكون ابنه أمير القوم من بعده فكره تدليلة وخشى أن يكون ابنه طريًّا ضعيفا، أما زوجته فقد كانت تدلل ابنها وتخشى أن تصيبه الكوارث؛ لأنه وحيدها وكانت تنشئته بين النساء والفتيات ولا تعرضه للمشقة وتشفق عليه من مخاطر الفتيان.

10- أرسلت أم بسطام ابنتها إلى إخوتها في تميم، ما الأسباب ؟ وما أثر ذلك على شخصية بمنظام ؟

لأنها خافت أن يوقع قيس بها وبابنها، شبَّ فارسًا لا يرعب نزالا ولا يتردد في صدام ، ولما عاد إلى قومه لم يلبث أن ظهر فيهم وتكشفت لهم فروسيته وصاروا يهتفون باسمه كلما ألمت بهم نازلة.

11- علام عزم قيس في نفسه إذا عاد إلى منازله ؟

أن يرد جواره عن مالك وأهله حتى يخرجوا عن قومه تشاؤمًا بمقامهم بينهم.

12- بم بشر العبد الجمع ؟ وعم سأله قيس ؟ وبم أجابه العبد ؟

بسلامة بسطام.

عن قتل ابنه لعنترة.

بأن عنترة لم يقتل ابنه.

13- كيف رأى (العبد) (بسطام) ؟

رآم مشدودًا في وثاقه عند عنترة، ولكنه كان سليمًا لم يصبه شئ في النزال.

14- لم أراد قيس أن يلحق بابنه قبل الاصطدام بعنترة ؟

لأنهم عرفوا جميعًا أن الاصطدام بعنترة به موت غير مردود.

15- علل : عزم بن مسعود أن يرد جواره عن مالك وأهله حتى يخرجوا عن قومه.

تشاؤمًا بمقاهم بين ظهرانيهم ولأن عمرو بن مالك قد زين لبسطام الخروج للقاء غريمه المخيف عنترة.

16- لماذا ردَّ قيس بن مسعود بن مالك من الخروج معهم للبحث عن ابنته بسطام ؟

لأنه هو الذي دفع ابنه للخروج من أجل لقاء عنترة.

17- ما الذي عزم عليه قيس بن مسعود في نفسه عندما يعود إلى منازل ؟

أن يرد جواره (حمايته) عن مالك وأهله وأن يرحلوا عن الحلة تشاؤمًا بمقامهم.

18- ماذا كان رد عنترة على بسطام عندما طلب بسطام أن ينازله ؟

قال له عنترة إنه لم يأت مغيرًا ولا عدوًّا.

19- متى ذهب بسطام للقاء عنترة ؟ وإلام دعاه ؟ وما ردُّ فعل عنترة ؟

أول الصباح.

إلى القتال.

حاول عنترة أن يدفعه عنه قائلًا : إنه لم يأتِ إلى شيبان مغيرًا ولا عدوًا.

20- دلل على نُبل عنترة وشهامته من خلال منازلته لبسطام.

عندما أصر بسطام على منازلته، وأقبل عليه شاهرًا رمحه، لم يملك عنترة إلا أن يبرز له، واقتصر على الدفاع عن نفسه حتى أًابه منه جرح في ذراعه.

عندما أسقطه عن فرسه مرتين ولم يقتله؛ لأنه لا يُجهز على صريع.

21- علل: عدم قتل عنترة لبسطام على الرغم من تمطنه من ذلك.

لأنه ما كان يجب أن يقتله وعبلة مقيمة في شيبان، ولأنه ما جاء إلى شيبان إلا ليرى ابنة عمه.

22- ماذا توقع بسطام من عنترة عندما أسقطه عن فرسه ؟ وماذا قال له عنترة ؟

توقع منه طعنة تنفذ في صدره أو ضربة نحو رأسه.

قم أيها الفتى واستأنف قتالك إذا شئت، فإني لا أجهز على صريع.

23- لماذا أصرّ بسطام على قتال عنترة ؟

حتى لا يتحدث العرب عن عفو عنترة عنه.

24- لماذا كف بسطام عن قتال عنترة ؟ وماذا طلب عنترة من شيبوب ؟

حتى لا يسخر منه الناس في أنه يقاتل عنترة بعد أن عفا عنه مرتين.

أن يقيد بسطام بالحبال من يديه وقدميه.

25- كيف اطمأن قيس بن مسعود على سلامة بسطام ؟

اطمأن قيس بن مسعود على سلامة بسطام من أحد العبيد حيث أخبره أنه رأى بسطام مشدودا في وثاقه عند عنترة ولكنه كان سليمًا لم يصبه شئ في النزال.

26- “لا أجهز على صريع” م قائل هذه العبارة ؟ ولمن قالها ؟ وما مناسبتها ؟ وما دلالتها على شخصية قائلها ؟

قالها عنترة بن شداد لبسطام بن قيس.

27- أظهر عنترة لقيس بن مسعود مدى مروءته وإكلامه. وضح.

حيث إنه لم يقتل ابنه، وعندما ذهب قيس إلى عنترة رحب به عنترة، وأدخله إلى خيمة ابنه وقال له : هذا أسيري فحله إن شئت بيديك ما كنت أريد قتاله فسله عنه وعني.

28- ماذا فعل قيس بن مسعود ليرد الجميل إلى عنترة ؟

استضافه في بيته الفسيح، وأمر بأن تعد وليمة للضيف الكريم.

عندما دفعه عنترة بجانب رمحه دفعة أطاحته عن فرسه فوقف عنترة فوق رأسه بسيفخ مجردًا  وقد توقع منه بسطام طعنة نافذة في صدره أو ضربة تجز برأسه لكن عنترة قال له : “قم يا فتى واستأنف قتالك إن شئت، فإني لا أجهر على صريع” والعبارة تدل على فرسيته نبل شخصيته كما تدل على ذكائه، لأن بسطام بن قيس مسعود سيد شيبان الذي تقيم عبلة وأهلها في جواره وعدم قتل بسطام بقربه من أبيه ويساعده على الاقتراب من عبلة ورؤيتها وتحقيق هدفه الذي كان بعيد النزال.

29- قال عنترة لبسطام “إنك تنطق بغير لسانك” متى قالها ؟ وماذا يقصد بها عنترة؟

عندما قال له بسطام: وما لجاجتك في الزواج ممن لا يرضونك صهرا ؟ أأنت تحيها ؟ أم تريد أن تشرف بزواج ابنة مالك بن قراد؟ 

ويقصد عنترة بذلك أن بسطام يقول ما سمعه من عمرو بن مالك وأبيه عن عنترة وعن سبب رغبته في الزواج من عبلة.

30- كيف أقبلت أم بسطام عليه وهو أمير في خيمة عنترة ؟

دفاعا عن نفسه بسبب إصرار بسطام على قراره بالقتال.

31- بم تفسر مجئ عنترة إلى بني شيبان ؟

كان مجئ عنترة من أجل رؤية ابنة عمه (عبلة) وطلب عفوها عنه.

32-   صور المبارزة التي دارت بين عنترة وبسطام.

أصرَّ بسطام على قتال عنترة إلا أن عنترة تمنع عن ذلك لأنه لم يأت محاربا لبني شيبان، وإنما أراد مقابلة ابنة عمه ليطلب منها الصفح لكن بسطام أصر على المبارزة لدرجة أنه جرح عنترة فغضب عنترة وأسقطه من على فرسه لكنه لم يجهز عليه لأنه لا يقتل الصرعى لكن بسطام بعد عفو عنترة عنه يستكمل المبارزة مرة أخرى فيوقعه عنترة مرة أخرى من فوق فرسه ويهدده بجز رقبته لكنه يؤثر قيده وربطه في خيمته حتى أتى قيس وفك وثاقه.

33- بم أمر عنترة شيبوبّا بعد أن ألقى بسطام من على فرسه ؟

بأن يقيده بالخيال.

34- كيف استقبل عنترة قيس وقومه عندما جاءوا يبحثون عن بسطام.

استقبله عنترة مرحبًا به وطلب منه أن يحل ابنه بيده.

35- ما سبب إعجاب والد بسطام بعنترة ؟ وماذا طلب قيس من عنترة ؟

سبب إعجاب والد بسطام بعنترة: لشهامته وعدم قتله ابنه بسطام بالرغم من تمكنه من ذلك أكثر من مرة طلب قيس أن يكون ضيفه حيث بالغ في تكريمه لعنترة بإعداد وليمة له.

36- كيف أكرم قيس بن مسعود عنترة ؟

أنزله في بيته الفسيح وأمر بأن تعد له وليمة.

*   *   *
  لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى