سؤال وجواب | قصة أبو الفوارس عنترة – الفصل الخامس عشر

   قصة أبو الفوارس عنترة | للصف الأول الثانوي 
(الفصل الخامس عشر – عودة إلى الديار)

قصة أبو الفوارس عنترة | للصف الأول الثانوي   (الفصل الخامس عشر - عودة إلى الديار)

سؤال & جواب | عودة إلى الديار

1- ما التساؤلات التي جالت بخاطر عنترة أثناء عودته إلى بلاده ؟

ماذا سيكون في تلك الأرض التي كان يتحرق لكي يعود إليها ؟ وهل إذا عاد إليها وجد عبلة لا تزال مقيمة على عهدها ؟

هل هو حقا يحب عبلة كما خُيل إليه ؟

هل يستطيع إذا رأى عبلة أن يتذلل لها كما كان يتذلل، ويسمي نفسه عبدها ؟

هل يستطيع أن يجد المتعة في كلمة يسمعها، أو يسمة عطف تجود بها عليه عبلة ؟

هل يستطيع أن ينظر إلى قومه كما كان ينظر إليهم من قبل ؟

هل يستطيع أن يفهمهم إذا حدثوه وأن يفهموه إذا تحدث إليهم ؟

2- ما الذي كان يخيل إلى عنترة أثناء عودته إلى وطنه ؟

أنه أخطأ إذ أطاع وهمه الكاذب وعزمه على العودة إلى عبس ومفارقته لأصحابه.

سار في طريقه يدفعه دافع غامض كأن الأقدار كانت تسيره نحو غاية لا يدركها.

3- صف شعور عنترة وهو في طريق عودته إلى أرض الشربة والعلم السعدي .

كان كلما اقترب من وطنه جالت بخاطره الشكوك والأوهام حيث كان يسأل نفسه بين حين وآخر هل سيجد عبلة على عهدها ؟ وهل يستطيع الحياة في قومه بعد هذه الغربة الطويلة ؟ 

4- دار بخاطر عنترة أن يعود إلى الحيرة التي شعر فيها بالسيادة ولكنه استمر في السير لعبس. فلماذا ؟

لقد دار بخاطره فعلا العودة للحيرة حيث التقدير والتكريم ولكنه رفض الاستجابة لهذا الخاطر وأحسَّ أن الأقدار تسوقه لوطنه وليكن ما أراد الله أن يكون؛ إذا لا قيمة للتردد الذي لا يفيد.

5- لماذا فضل عنترة أن يمر على الوادي الرملي في أرض الشربة ؟

لأنه المكان الذي شهد ملاعب صباه ومراتع فتوته وتعلم فيه الصيد والركوب وأيضًا كان يتجه إليه كلما ضاق بعنف أبيه أو كبرياء عمه أو ظلم حاسديه.

6- علل: تفضيل شيبوب عن عنترة في علاقته بقومه.

لأن شيبوبا لم يحقد على عبس، وعاد لأهله رغم كذبه عليهم وسخريته منهم، أما عنترة فكان يحقد عليهم ويكرههم.

7- ماذا فعل شيبوب بعد عودته إلى قومه ؟ وما المدة التي قضوها حزنا على عنترة ؟

نعى إليهم مقتل عنترة.

قضوا شهرًا يبكونه.

8- صف حال كل من زبيبة وعبلة بعدما بلغهما نبا مقتل عنترة.

كانتا تبكيان، وكانت زبيبة لا تصدق أبدًا أنه هلك، كما كانت تهذب إلى عبلة لتسكن روعها زاعمة لها أنه عائد إليها.

9- كان شيبوب ظلا لعنترة في كل مكان يحل فيه. وضح ذلك.

كان تارة جاسوسه وتارة رسوله، وكان حينا خادمه وحينا سميره كما كان آخر عهده به في رحلته إلى العراق إذ بقى معه حتى اشتد القتال بينه وبين جيش النعمان ثم اختفى عنه.

10- صف شعور شيبوب عندما رأى عنترة وهو يقود القافلة.

وثب إليه مسرعا يقبل وجهه وكتفيه باكيا لم يصدق أنه ما زال حيا.

11- ما مظاهر حزن حلة عبس عندما أخبرهم شيبوب بموت عنترة ؟

ظلت الحلة تبكي شهرا على عنترة إلا أن زبيبة كانت تبكي ولكنها كانت تزعم أنه عائد إليها وكذلك عبلة فاضت عيناها من الحزن على عنترة.

12- ماذا طلب عنترة من شيبوب ؟ وبم رد عليه شيبوب ؟

طلب عنترة من شيبوب أن يحدثه عن عبلة وكان رد شيبوب عليه أن عبلة ما هي إلا امرأة من النساء لقد بكت ثم جففت دمعها ثم نسيت.

13- ما الذي فعله عمارة بن زياد عندما علم بوفاة عنترة ؟

تقدم لخطبة عبلة وساق إليها المهر الذي طُلب منه.

14- متى يكون زفاف عبلة على عمارة بن زيد ؟

سوف يكون بعد ثلاث ليالٍ يوم عروبة (الجمعة).

15- ما الذي عرضه شيبوب على عنترة ؟

أن يزوجه هند بنت زهير سيد قبيلة عبس.

16- كيف أحب عنترة أن يعود إلى عبس ؟

ولسوف يعود إليها يلتمس قوته بقوسه وسهمه وسيفه، فهو لن يحرص على جاه، ولا على نسب.

17- كيف وزع عنترة القافلة العظيمة التي أتى بها من بلاد الحيرة ؟

أمر عنترة شيبوبًا بأن يوزعها على المساكين، والصعاليك، والعبيد، والضعفاء، وإذا بقى منها بقية يذبحها ويبقيها في الصحراء لتكون وليمة للسباع.

18- ما الذي قرره عنترة وعندما علم بأن عبلة سوف تُزف إلى عمارة ؟

قرر ألا تكون عبلة امرأته إذا رضيت بغيره.

19- ماذا طلب عنترة من شيبوب بعدما علم بأن عبلة سوف تزف لعمارة ؟

طلب منه أن يأخذ شيبوب القافلة التي أتى بها من عند النعمان ويوزعها على المساكين والصعاليك والضعفاء، أما النوق العصافير فيذهب بها إلى مالك بن قراد لتكون هدية عبلة وينحرها يوم زفافها ويطعم منها قوم عمارة بن زياد.

20- ما الهدايا التي أمر عنترة شيبوبًا بإعطائها إلى عبلة ؟

النوق العصافير، وتُحف من طرائف العراق وفارس وأذربيجان.

*   *   *
  لمتابعة مبادرة (اقرأ من جديد) اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى