الصداع النصفي الشقيقة اكتشف الآن اسبابه و كيفية علاجه بفعالية

ما هو الصداع النصفي أو الشقيقة

   الصداع النصفي أو الشقيقة ليس مجرد صداع شديد، بل هو اعتلال عصبي مترافق مع العديد من الاعراض التي تتطلب طرق علاجية مختلفة عن تلك التي تستخدم لعلاج أنواع الصداع الأخرى، فهو غالبا ما يتميز بألم ضاغط و متقطع في أحد جانبي الرأس.

و يعتبر الصداع النصفي من الامراض الاكثر شيوعا و انتشارا بين الناس. فهو قد يبدأ في سن الطفولة و قد لا تظهر أعراضه إلى غاية بدايات مرحلة البلوغ. و في دراسة وجد أن الاحصائيات حول الاصابة بنوبات الشقيقة غير دقيقة، فهناك الكثير ممن يعانون نوبات الصداع النصفي دون معرفتهم بذلك.

كما خلصت الدراسة إلى أن احتمالية إصابة النساء بالصداع النصفي أكبر من احتمالية إصابة الرجال، حيث وجد أن الصداع النصفي يصيب واحدة من بين كل خمس نساء في حين يصيب رجلا واحدا من بين كل خمس عشرة رجلا.

ما هو الصداع النصفي ما هي الشقيقة و كيفية برمجة عقلك الباطن على الشفاء و تامين الحياة
ما هو الصداع النصفي

كيف يتم تشخيص الصداع النصفي (الشقيقة)

   زيادة حدة الصداع تتطلب في الكثير من الأحيان ضرورة زيارة المصاب بالصداع الحاد للطبيب المختص و عمل تشخيص شامل لتحديد طبيعة الصداع بالتحديد و أسبابه. تتمثل طرق التشخيص في:

  • تتبع التاريخ الطبي للمريض و نوبات الصداع.
  • الاستماع للأعراض و الفترات الزمنية التي تفصل بين ظهور هذه الأعراض واختفائها و مدى قوتها و أماكن الشعور بالألم.
  • البحث في التاريخ العائلي عن إمكانية وجود إصابات بالصداع النصفي.
  • عمل الأشعة التصويرية لاستبعاد الأسباب الأخرى مثل: الأورام، السكتات الدماغية..

مالفرق بين الصداع العادي و الصداع النصفي (الشقيقة)

   من الضروري معرفة الفرق بين الصداع النصفي و الصداع العادي، إذ يمثل الصداع النصفي نسبة 10% فقط من مجموع أنواع الصداع الأخرى. و كثيرا ما يحدث الخلط بين أنواع الصداع خاصة الصداع النصفي و الصداع الناتج عن التوتر و الذي يمثل نسبة 4% من مجموع أنواع الصداع.

الصداع الناتج عن التوتر في العادة ما يكون خفيفا إلى متوسط في الشدة، حيث يكون على شكل ألم ثابت على شكل ضغط مستمر فوق مؤخرة الرأس، أو فوق الجزء العلوي من الجمجمة أو فوق كلتا العينين، و الإحساس بهذا الألم يكون على مستوى جانبي الرأس، و يعتقد أنه ينتج عن التشنجات في عضلات الرقبة و التوترات في فروة الرأس مما يتسبب في عرقلة تدفق الدم داخل الجمجمة، كما أنه يمكن أن يصيب أي شخص مهما كان عمره على عكس الصداع النصفي ( الشقيقة).

فالصداع النصفي يكون في شكل ألم نابض متقطع، يكون في العادة محسوسا في جانب واحد من الرأس و متركزا في الغالب فوق عين واحدة.

ما هي انواع الصداع النصفي

   الصداع النصفي ( الشقيقة ) يصنف إلى العديد من الأنواع. أهم نوعين شائعين هما: الصداع النصفي بدون هالة، و الصداع النصفي مع هالة. ويمكن للكثير من المصابين بالشقيقة أن يعانوا من أكثر من نوع واحد من أنواع الصداع النصفي.

الصداع النصفي بدون هالة (Migraine without aura )

   الصداع النصفي بدون هالة هو الصداع الأكثر شيوعا بين المصابين، إذ وجد أن أغلب من يعانون من الصداع النصفي لا يمرون بأعراض الهالة. حيث يحدث الصداع النصفي دون ارتباطه بإشارات تنذر بقرب حدوثه. يتميز هذا النوع بـ:

  • الشعور بالصداع في جانب واحد من الرأس.
  • الألم متقطع كالنبض و متغير في الشدة من متوسط إلى قوي جدا.
  • يزداد ألم الصداع بمجرد الحركة.
  • يستمر الصداع من 4 إلى 72 ساعة طالما لم يخضع للعلاج أو لم تأثر فيه المسكنات.
  • التحسس من الأضواء خاصة المصابيح الفلورية.
  • التحسس من الأصوات و الضجيج.
  • في بعض الاحيان الشعور بالغثيان و قد يحصل التقيؤ و قد لا يحصل.

الصداع النصفي مع هالة ( Migraine with aura )

   الصداع النصفي مع هالة كما يلقب أيضا بالصداع النصفي الكلاسيكي، يمثل 25% من نسبة المصابين بالشقيقة. يتميز بأنه شديد و معقد، كما أن أعراض الهالة تظهر في الغالب قبل حدوث الصداع النصفي مباشرة كإشارات لقرب حدوثه. من أهم مميزاته:

  • مشاكل في الرؤية: ضبابية الرؤية أو وميض، بقع سوداء على مستوى الرؤية، رؤية بقع أو خيوط ملونة تطغى على المشهد، ازدواجية الرؤية، و قد يحدث عمى مؤقت.
  • مشاكل في السمع و طنين الأذن.
  • الشعور بالخدران أو التنميل أو ثقل أحد أعضاء الجسم.
  • ثقل اللسان و صعوبة الكلام و اللخبطة في الحديث.
  • الشعور بضعف عام، وهن في العضلات و فقدان التوازن. حيث يمكن أن يستمر الى قرابة 72 ساعة.

أيضا هناك نوع آخر من الصداع النصفي، حيث تحدث كل أعراض الهالة غير أن الصداع لا يتطور ليصبح شديدا و مؤلما.

ما هي اعراض الصداع النصفي

ما هو الصداع النصفي ما هي الشقيقة و كيفية برمجة عقلك الباطن على الشفاء و تامين الحياة و استعمال التامل
اعراض الصداع النصفي

   كيف تعرف إن كنت مصابا بصداع نصفي أو هو صداع ذو نوع آخر و له أسباب أخرى؟

لمعرفة هذا يجب تتبع الاعراض و الفترات التي تحدث فيها، وإن أمكن تدوين فترات و أعراض النوبات لاستبعاد أي سبب آخر قد يؤدي إلى الصداع.

كما قد لا يمر المصابون بالصداع النصفي بنفس الاعراض دائما و بنفس الشدة و هناك من لا يتعرض للصداع و إنما تظهر لديه الاعراض فقط . غير أن هناك بعض الاعراض مشتركة بين الأغلبية.

الأعراض المشتركة للصداع النصفي

  1. صداع شديد في جانب واحد من الرأس.
  2. الألم يكون في شكل نبضات ألم، و يكون متقطع و غير مستمر، يزداد مع الحركة أو التواجد في مكان ضجيج و كثير الأضواء.
  3. في أحيان أخرى الألم قد ينتشر مع الوجه و الرقبة و قد يشمل الجمجمة كاملة.

الاعراض الأخرى للصداع النصفي

   الاعراض الاخرى أغلبها تتمثل في الاعراض الذي ذكرناها في الصداع النصفي بالهالة و الصداع النصفي بدون هالة. من بين هذه الاعراض المهمة:

  1. التعب الشديد و الرغبة في الاستلقاء و أخذ قسط من الراحة، أو ربما الابتعاد عن التجمعات و تجنب الحديث.
  2. تزايد الحساسية اتجاه الأضواء و الأصوات، لهذا دائما ترى المصابين بالشقيقة يميلون للبقاء في مكان هادئ و أخف إضاءة و ربما مظلم.
  3. مشاكل في الرؤية و في السمع.
  4. فقدان التركيز و فقدان توازن الجسم في بعض الاحيان.
  5. تغيرات المزاج، فقد يعاني بعض الاشخاص من الاكتئاب أو الحزن الشديد خلال الأيام أو الساعات التي تسبق نوبة الشقيقة، في حين أنه قد يشعر آخرون بالابتهاج الشديد خلال الساعات التي تسبق نوبة الشقيقة.

كيف تعرف انك تتعرض لنوبة صداع نصفي؟
( أطوار الصداع النصفي )

   نوبة الصداع النصفي تتطور صعودا ثم نزولا وفق أربع مراحل مختلفة و متتابعة بالترتيب. تحدث هذه المراحل الاربعة فيما يدعى بالصداع النصفي الكلاسيكي و الذي يصيب أغلب من يعانون من نوبات الشقيقة، غير أن بعض المصابين لا يمرون بالضرورة بهذه المراحل الاربعة. تتمثل هذه المراحل في:

مرحلة البادرة The prodrome stage

   و هي مرحلة ما قبل حدوث نوبة الصداع النصفي، حيث قد يتعرض المريض الى تغيرات في المزاج، تغيرات في الشهية، تعب مفاجئ دون مبرر. و قد تدوم هذه المرحلة لعدة ساعات و ربما عدة أيام قبل حدوث نوبة الشقيقة.

مرحلة الأورة أو الهالة The aura

   في هذه المرحلة يتعرض المريض الى مشاكل حسية تعتبر علامات إنذار مبكر لقرب حدوث الصداع النصفي. في الغالب تكون مشاكل متعلقة بالرؤية، غير أنها قد تكون أيضا متعلقة بحاسة الشم، أو مشاكل سمعية، أو اختلال في التوازن و إحساس بالخدران.

مرحلة الصداع و الألم The headache

   و هي مرحلة ذروة نوبة الصداع النصفي حيث يتعرض المريض الى ألم شديد بشكل نابض و متقطع، و في الغالب متركز في جانب واحد من الرأس شاملا عينا واحدة و خدا و فكا واحدا و قد يمتد على طول الرقبة ومنطقة القفى خلف الرأس. يزداد الالم بمجرد الحركة و قد يتسبب بالشعور بالغثيان أو التقيؤ.

مرحلة التعافي The postdrome stage

   مرحلة التعافي أو كما أسميها مرحلة الخفة و الادراك، هنا يبدأ الصداع النصفي و أعراضه تخف إلى أن يختفي تماما، فتشعر بالخفة الرائعة و تدرك وقتها نعمة الصحة و نعمة أن لا تشعر برأسك!

اسباب الصداع النصفي
( الشقيقة )

   لم يتعرف العلماء بعد على اسباب الصداع النصفي أو الشقيقة بالتحديد، لكن يرجحون أنه يحدث نتيجة تغيرات مؤقتة غير طبيعية في نشاط الدماغ مما يؤثر على الاشارات العصبية، الاوعية الدموية و التفاعلات الكميائية داخل الدماغ.

أسباب هذه التغيرات في نشاط الدماغ أيضا غير معروفة حاليا، غير أن الباحثين يظنون أن للأمر ارتباط وثيق بالجينات الموروثة، فقد وجد أن حدوث الصداع النصفي في الاغلب يرتبط بوجود تاريخ عائلي مع المرض. هذه الجينات قد تجعل بعض الاشخاص يستجيبون لمحفزات معينة تتسبب لهم في حدوث نوبة الصداع النصفي. كما قد يحدث الصداع النصفي فجأة بدون أي محفزات عند أشخاص آخرين.

و يوضح أطباء الأعصاب و بعد دراسات و تجارب سريرية أن الشقيقة هو عدم استقرار في الكيفية التي يعالج بها الدماغ المعلومات الحسية الواردة إليه و ذلك نتيجة جينات معينة موروثة تتسبب في هذه الاضطرابات الحسية؛ غير أن التغيرات الفسيولوجية الغير مستقرة قد تتسبب أيضا في تحفيز حدوث الشقيقة، حيث تختلف أنواع المحفزات المسببة للشقيقة، فبعضها قد يكون هرموني أو نفسي و ربما بدني..

محفزات الصداع النصفي المحيطة

  1. الأضواء القوية الساطعة.
  2. الضوء الساطع من الشاشات مثل الهاتف، الحاسوب أو أي شاشات لوحية.
  3. الاصوات المزعجة و الضجيج.
  4. الروائح القوية و الحادة.
  5. الرائحة الناتجة عن تدخين الآخرين أو التواجد في غرفة بها تدخين.
  6. التدخين.
  7. تغيرات المناخ، تغيرات الرطوبة أو تغيرات الضغط الجوي.

محفزات الصداع النصفي الفيزيائية

  1. تذبذبات النوم، سواء كثرة النوم أو قلة النوم و الإصابة بالارق.
  2. التعب المفرط.
  3. التمارين الشاقة جدا.
  4. الوهن الناتج عن الضغط المفرط على مستوى الكتفين و الرقبة.
  5. الإعتلالات الدماغية.

محفزات الصداع النصفي الهرمونية

   تعتبر التغيرات الهرمونية لدى النساء خلال فترة الحيض، أو الحمل أو سن انقطاع الدورة الشهرية من أهم محفزات حدوث نوبات الصداع النصفي.

و يعتبر الصداع النصفي المرتبط بفترة الحيض هو الأكثر شيوعا، حيث تحدث تغيرات عالية في مستوى هرمون الاستروجين. فالفتيات في بداية دورتهن أكثر عرضة للصداع النصفي، فقد يحدث لمدة تتراوح بين يومين قبل حدوث الدورة إلى غاية ثالث يوم من الدورة الشهرية. و تظهر الدراسات أن نوبات الصداع النصفي تقل مع التقدم في السن و الوصول إلى مرحلة النضج الرائع للمرأة و هي مرحلة انقطاع الدورة الشهرية.

محفزات الصداع النصفي العاطفية

  1. الضغط النفسي.
  2. التوتر و القلق المفرط.
  3. الصدمات العاطفية .
  4. الاكتئاب.

الاكل و الحميات الغدائية

  1. تفويت مواعيد الأكل أو الصيام.
  2. التعرض لجفاف الجسم.
  3. الكحول.
  4. المواد التي تحتوي على الكافيين.
  5. الاكل الذي يحتوي على التيرامين.

محفزات الصداع النصفي الكيميائية

  1. حبوب منع الحمل.
  2. العلاجات الهرمونية.
  3. بعض أنواع الحبوب التي تساعد على النوم.

علاج الصداع النصفي

ما هو الصداع النصفي ما هي الشقيقة و كيفية علاج الصداع النصفي و علاج الشقيقة و كيفية برمجة عقلك الباطن على الشفاء و تامين الحياة و استعمال التامل
علاج الشقيقة

   معظم نوبات الشقيقة تدوم لمدة أربع ساعات، و في بعض الحالات إذا لم يتم علاجها ربما تمتد إلى نحو 72 ساعة. كما أن بعض الاشخاص قد يعايشون نوبات الصداع النصفي مرة في الشهر و آخرين أكثر من مرتين في الاسبوع.

يقول الأطباء أن الصداع النصفي لا يمكن علاجه، لكن يمكن التحكم فيه بالتقليل من عدد مرات الاصابة بنوبات الشقيقة، مدة نوبة الشقيقة والتخفيف من شدة و وطأة الاعراض المرافقة لها. لذلك كلما تم التعرف مبكرا على الاصابة بالصداع النصفي، كلما كان علاجه أسهل و أنجح.

ربما إيجاد العلاج الأنسب لك قد يأخذ وقتا، لذلك ربما تحتاج لتجربة عدة طرق علاجية حتى تصل إلى المناسب و المساعد لك.

عوامل تحديد الخطة العلاجية

   تتعلق الخطة العلاجية بعدة عوامل مختلفة, أهمها:

  • نوع الصداع النصفي الذي تعاني منه.
  • كم مرة تتعرض فيها لنوبات الصداع النصفي.
  • عمر المريض و جنسه.
  • شدة وطأة نوبة الصداع النصفي و مدتها و مدى تأثيرها على الوتيرة الطبيعية لحياتك.
  • الاطلاع على التاريخ الطبي و إمكانية وجود أمراض أخرى تعاني منها.
  • العلاجات التي تتناولها، فبعض العلاجات قد تتسبب في حدوث نوبات الشقيقة.

الخطة العلاجية للصداع النصفي

   تتمثل أغلب العلاجات المقترحة و المعمول بها فيما يلي:

  • تجنب محفزات الصداع النصفي والتي ذكرناها سابقا.
  • .زيارة طبيب مختص أو أخذ استشارات في كيفية التعامل مع نوبات الصداع النصفي.
  • تناول المسكنات، فبعض المسكنات قد تنجح في التخفيف من شدة أعراض الصداع النصفي، لكن تجنب الإكثار منها.
  • العلاجات الهرمونية في حالة كان للصداع النصفي ارتباط مع التغيرات الهرمونية لدى النساء.
  • تجنب بعض الأطعمة التي قد تؤدي إلى نوبة الصداع النصفي، ضع دفترا و تابع ما تأكله و تشك أنه تسبب لك في نوبة الشقيقة.

علاجات أخرى للشقيقة أثبتت فعاليتها

  • التغيير من أسلوب الحياة، و الابتعاد قدر الإمكان عن مسببات التوتر و الضغوط النفسية.
  • ممارسة اليوغا مع التركيز على الحركات و التنفس و نسيان الصداع نهائيا
  • ممارسة التامل.
  • الابتعاد عن الضجيج و الاستلقاء في غرفة مظلمة و هادئة.
  • وضع كمادات باردة على الجبهة أو خلف الرقبة لتخديرها فلا تشعر بالألم. أو كمادات ساخنة أو الحمام الدافئ لمساعدة العضلات الارتخاء تخفيف تشنجها.
  • اللجوء إلى تقنيات برمجة العقل الباطن التي تخضع إلى قوانين معينة هي قوانين برمجة العقل الباطن. من أهم التقنيات هو استعمال تقنية التوكيدات الإيجابية. لفهم أكبر حول الموضوع اقرأ هذا المقال حول التوكيدات الايجابية.

ممارسة التامل للعلاج من الصداع النصفي

   ممارسة التأمل بمختلف تقنياته و أساليبه، و فهو يعتبر حاليا من أنجح طرق العلاج و أكثرها فعالية سواء أثناء نوبة الصداع النصفي أو خارج مجال النوبة.

إن ممارسة التأمل بانتظام و الاستمرار عليه و لو 10- 20 دقيقة يوميا يساعد كثيرا في التخفيف من شدة الشقيقة، و تباعد فترات النوبات، و في بعض الأحيان و حسب الكثير من الدراسات العلمية فإنه يساهم في التخلص نهائيا من الصداع النصفي. اقرأ هذا المقال حول دورالتامل في التخفيف من الالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى