ناسا تخطط لأول بعثة فضائية مشتركة في عام 2023

ناسا تخطط لأول بعثة فضائية مشتركة في عام 2023
ناسا تخطط لأول بعثة فضائية مشتركة في عام 2023


صرح رئيس إدارة الطيران ووكالة الفضاء الامريكية “ناسا” جيم بريدنشتاين قائلا:

كبسولة رواد الفضاء من [سبيس إكس] ستكون جاهزة لاول رحلة تجريبية مأهولة من العام المقبل [2023]. 

شريطة ذلك أن يكون كل شيء يسير مخطط في الاختبارات القادمة.

وقال أيظا وهو بصحبة مدير شركة [سبيس إكس] “إليون مسك” حيث أكد له ان طاقمكم المسمى “بالتنين” لن يتعرض لأي خطر لا مبرر له.


وقد أتت زيارة رئيس إدارة الطيران ووكالة ناسا”جيم بريدنشتاين” إلى مقر [سبيس إكس] في ضاحية هاوثورن في إحدى مدن مقاطعات لوس أنجلوس الأمريكية. 

في الوقت الذي تعمل فيه شركة [سبيس إكس] على التغلب على التحديات المدونة comeersة الرئيسية في طاقمها المسمى (التنين).

لم تقم شركة [سبيس إكس] لحد الآن بنقل البشر إلى المدار الكوني بل كان ذلك بضائع فقط.

وقال إيلون مسك:
إنها مهمة صعبة وشاقة للغاية لإصلاح المظلات، وأعلن أن مظلات طاقمه (التنين) ستضاعف عامل الحرص.

بالتعاون مع شركة سبيس إكس ناسا تخطط لأول بعثة فضائية مشتركة في عام 2023.

وتأتي هذه الزيارة في أعقاب نزاع على مدى الفترة الماضية بين “إيلون مسك” ورئيس وكالة ناسا “جيم بريدنشتاين”. 

الذي شعر بشعور إيلون ماسك عندما أحتفل بتغريدته على حسابه (تويتر). 

بالحدث العملاق الذي تم تحقيقه على صاروخ شركة [سبيس إكس] في الفضاء السحيق في أثناء تأخر استكمال مشروع طاقمه (التنين).

و أطلقت شركة [سبيس إكس] بنجاح طاقمها (التنين) في مارس الفارط إلى محطة الفضاء الدولية. 


وهو مختبر أبحاث مداري قيمة تتحدد ب100 مليار دولار يطير على بعد نحو 250 ميلًا 400 كم فوق الأرض.

وقال بريدنشتاين إن ناسا لا تزال تشتري مقاعد للركوب على متن سفينة الفضاء الروسية سويوز باعتبارها “بوليصة تأمين” ضد التأخير المستقبلي في تطوير كبسولة الطاقم.


و أكد “جيم بريدنشتاين” للمراسلين أن اختبار الإجهاض على ارتفاعات عالية لنظام مصمم لدفع الكبسولة إلى بر الأمان في حالة حدوث حالة طوارئ. 

في طريقه إلى المدار سيحدث في فترة قصيرة على الرغم من أنه لم يقدم تاريخًا محددًا.

بالتعاون مع شركة سبيس إكس ناسا تخطط لأول بعثة فضائية مشتركة في عام 2023.

كانت لدى وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) وشركة [سبيس إكس] علاقة متوترة في السنوات الأخيرة.

ولدى سؤاله عن ضربة قاضية في موسك على تويتر. 


قال بريدنشتاين إنه يشير إلى [سبيس إكس] وجميع المتعاقدين الآخرين في ناسا “إننا بحاجة إلى مزيد من الواقعية التي بنيت على أطرنا الزمنية للتطوير”.

المدير التنفيذي لبرنامج ستارلينر المنافس في بوينغ يدعى “جون مولهولاند”. 


صرح في إحدى المؤتمرات أن اختباره الرئيسي لنظام الإجهاض الذي يدفع رواد الفضاء إلى بر الأمان كان من المقرر إجراؤه في الرابع من نوفمبر. 

في حين تم تحديد موعد رحلة الاختبار المدارية غير المقطوعة لها في السابع عشر من ديسمبر.

مع عدم وجود وسيلة لنقل رواد الفضاء إلى المدار، كانت وكالة ناسا تدفع لروسيا نحو 80 مليون دولار للتذكرة مقابل ركوبها إلى المحطة الفضائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى