ريان طفل زوهري مصدر مقرب يكشف مو.ته بسبب قر.بان للسحر

ريان بنسبه كبيره طفل زوهري ودي مش اول حاد.ثه مو.ت لاطفال بشكل غريب في المغرب.. الطفله نعيمه و الطفل حمزه كانو من الضحايا بردو

مصدر المقال : newsreader24.com

#ريان
الناس الي بتسال الموضوع فيه ابعاد كبيره علينا كلنا وعلي عقلنا ولكنها ذكرت ف دينا وعقيدتنا ان في احداث بتاهل خروج علامات كبري للساعه
الطفل دا موقعش ف البير الطفل اترمي

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ريان طفل زوهري مصدر مقرب يكشف مو.ته بسبب قر.بان للسحر

 ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

عمق 32 متر ظلام ومفيش انتقال صوت تحت لنقص الاكسجين الطفل ازاي رئته هتساعده يصرخ بصوت يوصل لمسافه 32 متر عشان يعرفوا انه وقع من اصله الواد اترمي والي رم.وه دا كانت وسيلتهم عشان يطلعو المد.فون تحت
وهما الي قالوا انه وقع مش حد تاني
المغاربه 3/4 يهو.د العالم بيها واكبر سحره ود.جالين العالم هناك وهيا ارض الج.ن فعلا واحنا عارفين دا كويس
دخول وفد اسرا…ئيلي دونا عن دول العالم الي عرضت مساعدات اسبانيا فرنسا مصر ،،الخ
الدوله الوحيده الي سمحوا لوفدها بالدخول هيا اسر….ائيل ومش وفد مساعدات بل وفد رئاسي تم استقباله ف القصر الملكي والاعلام كله اكد انهم مخرجوش من القصر حتي نقل الطفل للمستشفي

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

الطفل اترمي بايدهم ومتو.في من يومين او اكتر من بدايه لما اعلنوا ان هما علي بعد امتار لكن المعضله كانت في ازاي هنخرج صندوق التعو.يذه الي الطفل اتر.مي كاضحيه عشان يقبل اصحابه انه يطلع من تحت الارض كل الي عارفين اساليب الس&حر عارفين كويس ان اوس&خه ما يتم تحضيره باضحيات د&م بشري

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

الولد محضروش لخروجه اي هيلكوبتر بل سياره اسعاف فقط بدون كادر طبي بل مسعفين فقط ودا منافي للعقل
الولد خرج ف الليل مع العلم متو.في من اكتر من يومين وخرج ف كيس طبي دون اي اصدار صور له او دون اي رد فعل من اهله
ومنع اي تصوير قرب موقع الخروج تماما علي عكس الايام الي فاتت
تكتم مستفز لرد فعل اهله الي انتشر لهم صور تلقين الخبر تحت تهديدات القوات المغربيه تحت تاثير الفقر وقله الحيله بضروره خروجه دون اي دوشه عشان الحاجه الموجوده تطلع معاه بدون اي ظهور اعلامي
صدور خبر الوفاه فور وصوله ال.مستشفي رغم خروجه من الاساس ف كيس وفيات من الموقع بتاكد انهم عارفين انه خارج متوفي من الاساس ولكن الغرض هو خروج شي اخر من المكان بامان وليس الطفل
سفر البعثه الاسر&ائليه من المغرب فور وصول مباعيث القصر الملكي من موقع الحفر للقصر دون صدور اي تقرير دولي للعالم بانهم حضروا للمساعده
الموضوع فيه لغز كبير ومش هيطول وهيتكشف قريب.

حظي أحد المشاركين في عملية إنقاذ الطفل ريان في المغرب، باهتمام وثناء واسعين، خلال اليومين الأخيرين، نظرا لحرصه على المساهمة بخبرته الطويلة في مجال الحفر، كما أنه لم يكترث بالمخاطر المحدقة، وهو في عقده السادس.

وذكرت تقارير صحفية في المغرب، أن الرجل يعرف بـ”عمي علي الصحراوي”، وهو ينحدر من منطقة الجنوب الشرقي للمملكة.

واستطاع “عمي علي” أن يراكم تجربة عقود طويلة في حفر الآبار، فأصبح من أمهر الأشخاص في التعامل مع التربة واستخراجها وإنجاز المهام المطلوبة بأمان في مثل هذه الحالات.

وحان دور “عمي علي”، إثر بدء عملية الحفر الأفقي لأجل الوصول إلى الطفل ريان الذي يبلغ 5 سنوات وسقط في بئر ضيق حتى وصل إلى عمق يزيد عن ثلاثين مترا.
وحظي “عمي علي” بإشادة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، وسط إعجاب بحرصه على التنقل حتى شمال البلاد، لأجل المساهمة في إنقاذ الطفل ريان.
وقال معلقون إن “عمي علي” لم يتخرج من جامعات ومعاهد كبرى لكنه رجل ذو صيت كبير في تقنيات الحفر، وهذا الأمر شجع على الاستعانة به، من أجل إخراج ريان سالما.

عملية معقدة
وبدأت محاولات إنقاذ الطفل ريان، في بداية الأزمة، من خلال نزول أشخاص يمارسون ما يعرف بالاستغوار، لكن القطر الضيق للبئر حال دون وصولهم إلى الطفل العالق.
وسقط الطفل ريان إلى عمق يزيد على 30 مترا، في حين لم يستطع المتطوعون أن ينزلوا أكثر من 20 مترا، وبسبب هذا التعثر، تركزت جهود الإنقاذ على خطة بديلة.
وبموجب الخطة المعتمدة، أقامت فرق الإنقاذ حفرة كبيرة موازية لمكان سقوط الطفل ريان، وعند بلوغ العمق الذي يوجد به، تم الشروع في حفر أفقي.

لكن التخوف من وقوع انهيارات في التربة، دفع فرق الإنقاذ إلى الاستعانة بدعامات وأنابيب وأسطوانات واسعة لأجل حماية من يعملون في الإنقاذ، إلى جانب إخراج الطفل ريان، دون تعريضه للخطر.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى