تعرف على شركة سبيس اكس الفضائية

تعرف على شركة سبيس اكس الفضائية
تعرف على شركة سبيس اكس الفضائية

سبيس إكس والتي يعرف عنها بوكالة الصناعة والطيران منذ تأسيسها سنة 2002. 


مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث انها تقع في كاليفورنيا تحديدا هوثورن. 

آنذاك تطورت شركة سبيس إكس وبدأ سطوعها لدخول عصر السفر للفضاء لأغراض تجارية.

أصبحت شركة سبيس إكس الأكثر نجاحا بعد أن قامت بعمليات ناجحة. 


الأولى حيث أطلقت مركبة مأهولة لمحطة الفضاء لترسو بها، والثانية إطلاق مركبة فضاء لمدار الأرض وعودتها.

تم إنشاء وتأسيس وكالة سبيس إكس للطيران والفضاء من رجل الأعمال والمخترع ايلون ماسك وهو أمريكي جنوب أفريقي الأصل. 


جعل ايلون ماسك شركة سبيس إكس أكثر تتطور على حساب شركات أخرى. 

من أحداث عظيمة قدمها المدير التنفيذي لشركته، كثورة عظيمة بدأت بصناعة الطيران مع الشروع بالعمل وتنظيم رحلات فضائية خاصة شبه مجانية، قليلة الدفع.

الشركة بدأت لدخول عالم الفضاء بأحدث أهم صواريخها الحديثة (فالكون 1). 


هو مركبة على شكل مكوك يعمل على مرحلتين مختلفين من الوقود الذي يضخ بالكم الهائل منه، حيث أن مهمة (فالكون 1) هي تحميل الأقمار الصناعية ونقلها إلى مدار الأرض.

تكلفة (فالكون 1) لم يكلف الشركة الكثير من المبالغ عند صنعه عكس منافسيه من الشركات الأخرى. 


أهمها المركبات الفضائية التي تم صنعنها من عديد الشركات التي تمولها تضمنها الحكومة. مثل بوين وشركة لوكهيد مارتن. 

بفضل محرك مرلين الذي تم تصميمه وصنعه من شركة سبيس إكس. 

قد تم تحقيق تكلفة بسيطة وأقل وهو صاروخ أقل تكلفة من الصواريخ الأخرى التي تعمل عليها مختلف الشركات. 

كما أن سبيس إكس تتقن تصليح الصواريخ القابلة للإعادة.

تم مجددا إطلاق صاروخ (فالكون 1) في شهر مارس عام 2006 نحو الفضاء. 


لكن المحاولة باتت بالفشل وقد حدث تسرب للوقود مما أدى إلى تعطل ونتج عن حروق الصاروخ. 

في تلك الوقت حققت سبيس إكس مصادر دخل متعددة من الأسهم العديدة وأعلاناتها الكبرى، كذالك داعمتها حكومة الولايات المتحدة. 

على الرغم ذالك كانت شركة سبيس إكس حاصلة على عديد الجوائز التحفيزية من وكالة الملاحة والفضاء للطيران (ناسا). 

بعد أن قامت بأبتكار مركبات فضائية تعمل لأجل محطات الفضاء الدولية بعد أن تم تعطيل المكوك.

في شهر آذار من سنة 2007 تم إطلاق مرة أخرى (فالكون 1) إلى مدار كوكب الأرض لكنه فشل في ذالك. 


في مطلع سبتمبر من عام 2008 أصبحت شركة سبيس إكس الأول في ميادينها تطلق صاروخ نحو المدار الأرض وكان الصاروخ يعمل بالوقود السائل. 

في نفس العام حصلت شركة سبيس إكس التي يرؤسها إيلون ماسك على عقد لخدمة محطة الفضاء الدولية من وكالة الملاحة وأبحاث الفضاء (ناسا). 

بمبلغ قيمته ما يقل عن مليار ونصف دولار.

وفي مطلع عام 2010 صممت الشركة صاروخ (فالكون 9) حيث أن هذا الصاروخ يحتوي على 9 محركات قوية وقد تم إطلاقه إلى مدار الأرض ونجح بالمهمة. 


وفي نفس السنة صممت مركبة فالكون الثقيل وهي من أهم المركبة الفضائية التي أطلقت للفضاء. 

وأصبحت تفوق المبلغ المليار ونصف دولار، مع ان هذه المركبة قابلة لأخذ رواد الفضاء للرحلات المؤهلة خارج كوكب الأرض.

في آخر سنة 2010 وبتحديد في شهر ديسمبر أطلقت شركة أيلون مسك مركبة تدعى (كبسولة التنين) إلى الفضاء الخارجي. 


لتدور على مدار كوكب الأرض ثم تعود بنجاح. 

في حين أن شركة أيلون مسك وصلت لأعلى علامة تجارية فائقة لتصبح أول شركة فضائية تجارية تطلق مركبة نحو الفضاء الخارجي.

في شهر مايو من عام 2012 كررت شركة سبيس إكس بصنع (كبسولة التنين) المشابهة بالأولى. 


وبالتالي تصبح اول مركبة بهذا الاسم تجارية للبعثات المؤهولة كما أنها تأخذ الحمولات لرواد الفضاء بمحطة الفضاء الدولية. 

في نفس العام استلمت شركة ايلون ماسك عقد دائم من وكالة الملاحة وأبحاث الفضاء (ناسا) في شهر أغسطس 2012. 

ذالك كون شركة سبيس إكس قامت بتطوير خليفة لمكوك الفضاء، الذي سيحمل الرواد لمحطة الفضاء الدولية

في سنة 2015 تم إعادة تصميم وتجديد الصاروخ الأول (فالكون 9). 


تم إطلاق الصاروخ مجددا إلى الفضاء الخارجي حيث أنه أتم دورانه على مدار الكوكب ليعود إلى الأرض بنجاح. 

بحلول عام 2016 بدأت شركة أيلون مسك في نماذج جديدة وحديثة حيث ابتكرت سفينة فضائية بدون طيار عوضا الصواريخ التي كانت تعتمد عليها في الأعوام التي مضت.

بحلول عام 2017 تمت إعادت إستخدام كبسولة (التنين) الفضائية التي خضعت لأول تجربة ورحلة في عام 2010. 


في عام 2018 استخدم صاروخ فالكون الثقيل لخضوعه لأول تجربة فضائية. 

فقد حمل عليه سيارة تيسلا مع شخصية مكون من الدمى في المقعد الأمامي من وجه السيارة الفضائية التي صممها أيلون مسك لوضعها في مدار قريب من الشمس.

في شهر مايو من عام 2020 نجحت شركة سبيس إكس بإطلاق رحلة بطاقم يتكون من 4 أفراد منهم الرائدين دوغ هيرلي وروبرت بهنكن إلى محطة الفضاء الدولية. 


في العام نفسه أبتكرت شركة أيلون ماسك مركبة فضائية تدعى (ستارشيب) لتكون هذه المركبة الثالثة بعد صاروخ (فالكون 9) و(فالكون الثقيل).

أما عن مركبة (ستارشيب) الجديدة فهي مركبة صنعت لأجل أغراض أخرى. 


وما يميزها فهي قادرة على حمل حمولة ما تفوق 100،000 كيلوا جرام على متنها. 

كما أعلن إيلون ماسك أن مركبة (ستارشيب) قد رشحت للسفر نحو القمر بحلول عام 2023. 

وسيكون على متنها “يوساكو ميزاوا” وهو رجل أعمال ياباني وبعض من الفنانين المشاهير للسفر إلى مدار القمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى