قصة – عقبة بن نافع | الفصل الثامن (موقعة سبيطلة)

 قصة – عقبة بن نافع | الفصل الثامن (موقعة سبيطلة)

قصة – عقبة بن نافع | الفصل الثامن (موقعة سبيطلة) - للصف الأول الإعدادي

1- جيش العبادلة يتجه إلى سبيطلة

((انفض اجتماع القائدين الكبيرين، وفي الصباح نودي في الجيش بالتحرك، وكان الأدلاء من رجال البربر الخبيرين بمسالك ودروب الصحراء يسيرون أمام الجيش متجهين إلى سبيطلة)).

2- جرجير يحمس جنوده

((كانت أنباء الغزو العربي قد وصلت إلى مسامع جُرجير، فجمع ضباطه وجنوده، وخطب فيهم أن يجعلوا نهاية العرب على أيديهم في هذه المعركة)).

3- مدد بقيادة عبد الله بن الزبير

((درات اشتباكات بين الفريقين لم تسفر عن نتيجة حاسمة، واستبطأ الخليفة عثمان النصر فأرسل مددا بقيادة عبد الله بن الزبير لم يلبث أن وصل، وانضم إلى جيش عبد الله بن سعد))

4- خطة عبد الله بن الزبير

((عقد عبد الله بن سعد، وعبد الله بن الزبير اجتماعا لوضع خطة الفتح .. وقال عبد الله بن سعد لزميله في الكفاح: “إن جيش جُرجير كبير، وأخشى أن ندحل معركة فاصلة، فتتغلب علينا الكثرة”.

رد عليه عبد الله بن الزبير: “ما دام الفارق بيننا وبينهم كبيرا في العدد والعتاد فيجب أن ندبر حيلة لقهرهم وخاصة أن مدينة سبيطلة ذات أسوار عالية، ولا يمكن اقتحامها بسهولة”

قال ابن سعد: “ألديك فكرة معينة؟”

رد ابن الزبير: “نعم .. علينا أن نجهز مجموعة من الفرسان بعيدا عن مواقع الاشتباكات، حتى إذا ما انتهت الاشتباكات عند الظهر، وأراد الأعداء أن يعودوا إلى مواقعهم، تنقض عليهم هذه المجموعة، فتبيد بعضهم، وتأسر البعض الآخر”)).

5- مقتل جرجير، وانتصار المسلمين:

((وافق عبد الله بن سعد على هذه الخطة .. وفي اليوم التالي بدأت الاشتباكات وعندما انتهت عند الظهر، كما جرب العادة في الأيام السابقة، وعندما تراجع مقاتلو الروم والبربر، فاجأتهم المجموعة التي تم اختيارها بعناية من أبطال المسلمين واقتحمت مدينة سبيطلة، وقتلت جرجير، وانتهت أخطر قوة كانت وسقوط سبيطلة في أيدي المسلمين، حتى سارع زعماء القبائل يطلبون الصلح، واتفقوا على دفع ثلاثمائة قنطار من الذهب)).

6- عودة عقبة إلى مصر وتوقف الفتوحات:

((عاد عقبة إلى مصر مع الجيش المنتصر بعد أن أمضى ست سنوات يجاهد في سبيل نشر الدعوة الإسلامية ويقوده بعض الحملات الحربية حينًا، ويشترك في بعضها حينا آخر، وليس لديه لذة تعادل لذة الجهاد، وقد كانت العودة سنة 28هـ مرت ثلاث عشرة سنة بعد هذا التاريخ، وقمت خلالها أحداث كبار في الدولة الإسلامية، وشغل المسلمون عن مواصلة فتوحاتهم بالاضطرابات الداخلية)).

7- عقبة يتفرغ للعبادة

((عكف عقبة على العبادة والتَّفقه في الدين من عام 28هـ حتى تولية معاوية الخلافة عام 40هـ)).

8- إعادة عمرو بن العاص لولاية مصر:

((كان من بين الإجراءات التنظيمية التي قام بها معاوية في الدولة، إعادة عمرو ابن العاص واليا على مصر، ومع أن عمرًا كان قد بلغ من الكبر عتيًا إلا أن حب الفتوحات كان شعلة متوقدة في نفسه)).

إذا أردت ملخص للفصل الثامن من قصة عقبة بن نافع أو الإطلاع على أهم الأسئلة وإجابتها للفصل  الثامن (موقعة سبيطلة)

اضغط على الصورة 

ملخص قصة -عقبة بن نافع - الفصل الثامن (موقعة سبيطلة) - للصف الأول الإعدادي


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى